هندي بسن السادسة عشرة يتغلب على بطل العالم في الشطرنج

تلقى الأستاذ الهندي الكبير في الشطرنج راميشبابو براغناناندا البالغ من العمر 16 عامًا موجة من الثناء الثلاثاء بعد فوزه المدوي على المصنف الأول عالميًا النروجي سفن ماغنوس كارلسن في بطولة عبر الإنترنت.

تغلب الشاب الهندي على كارلسن البالغ من العمر 31 عاما في وقت متأخر من ليلة الاثنين الثلاثاء في دورة آيرثينغس ماسترز للشطرنج السريع.

وقال براغناناندا باقتضاب بعد فوزه باللون الأسود بـ39 حركة “حان وقت الذهاب إلى الفراش، لا أعتقد أنه يمكنني تناول العشاء الساعة 2:30 صباحًا”.

وتغلب لاعبون آخرون على ماغنوس كارلسن في الماضي، بينهم الهنديان فيسواناثان أناند وبينتالا هاريكريشنا، لكن براغناناندا هو الأصغر منذ أن توج النروجي بلقب بطولة العالم عام 2013.

وأصبح المراهق الهندي، المولود في تشيناي (مدراس سابقًا) في ولاية تاميل نادو (جنوب)، أصغر أستاذ دولي في التاريخ في سن العاشرة في عام 2016.

وغرد بطل العالم خمس مرات فيسواناثان أناند الذي يحتفل به كأعظم لاعب شطرنج هندي على الإطلاق: “فخور دائمًا بمواهبنا! يوم جيد جدًا لبراغناناندا”.

كما انضم نجم الكريكيت الهندي ساشين تيندولكار إلى مجموعة المشيدين بالشاب براغناناندا الذي يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه منافس مستقبلي على اللقب العالمي.

وكتب تيندولكار على تويتر “يا له من شعور رائع يجب أن يتمتع به براغ. إنه يبلغ من العمر 16 عامًا فقط وقد تغلب على ماغنوس كارلسن صاحب الخبرة والحائز على العديد من الجوائز، والأكثر من ذلك أنه لعب باللون الأسود، إنه سحر”، متمنيا له “مسيرة ناجحة وطويلة في الشطرنج”.

واضاف “أنت تجعل الهند فخورة!”.

وكان كارلسن أعلن الإثنين أنه شعر بعواقب فيروس “كوفيد-19” الذي أصيب به مؤخرًا.

وقال “كان اليوم أفضل، لكن في اليومين الأولين كنت أشعر بالكاد أنني بحالة جيدة، وأفتقر إلى الطاقة ووجدت صعوبة في التركيز”.

وتوج اللاعب النروجي بلقبه العالمي الخامس على التوالي في كانون الأول/ديسمبر الماضي، عندما تغلب على الروسي إيان نيبومنياتشتشي بعد مباراة ملحمية استمرت ثماني ساعات، وهي الأطول في بطولة العالم.

وجاء فوز براغناناندا بعد أداء مخيب للآمال في البطولة، وكان فوزه الأخير في الجولة الثامنة ضد الأستاذ الكبير الأرميني ليفون أرونيان.

ونقلت قناة “إي إس بي إن” الأميركية عن آر بي راميش مدرب براغناناندا إن “نتائجه على مدى الأشهر الستة الماضية تأرجحت بين طرفي نقيض”.

وأضاف “هذا التقلب يمكن أن يكون مقلقًا ويحتاج إلى الاستقرار. هذا الفوز على ماغنوس مهم. التغلب على أحد أقوى اللاعبين في تاريخ الشطرنج هو لحظة كبيرة بالنسبة له”.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى