الحكومة الألمانية توقف اعتماد خط أنابيب غاز “نورد ستريم 2”

على خلفية النزاع المتصاعد بين روسيا وأوكرانيا أوقفت الحكومة الألمانية إجراءات اعتماد خط أنابيب الغاز الروسي-الألماني “نورد ستريم 2” لحين إشعار آخر، حسبما علمت وكالة الأنباء الألمانية من مصادر حكومية في برلين اليوم الثلاثاء.

وتم الانتهاء من بناء مشروع خط الأنابيب، لكنه كان ينتظر المصادقة التنظيمية من السلطات الألمانية قبل بدء توريد الغاز من روسيا إلى ألمانيا.

وتعرضت الحكومة الألمانية لضغوط أكثر من أي وقت مضى اليوم الثلاثاء لوقف مشروع خط أنابيب الغاز “نورد ستريم 2″، الذي كان مصمما لنقل الغاز الطبيعي الروسي مباشرة إلى أوروبا، وذلك بعد أن أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القوات بدخول أجزاء من شرق أوكرانيا.

وكان المستشار الألماني أولاف شولتس يتعرض بالفعل لضغوط شديدة من الحلفاء، بمن فيهم الولايات المتحدة، للتعهد بأن خط الأنابيب لن يتم تشغيله في حال غزت روسيا أوكرانيا.

وكان شولتس قد رفض التعهد بذلك صراحة، سواء خلال لقائه الرئيس جو بايدن في واشنطن أو خلال زيارته مؤخرا لموسكو.

وتعهد بايدن نفسه خلال زيارة شولتس لواشنطن “بوضع حد” لـ”نورد ستريم 2″ إذا غزت روسيا أوكرانيا.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى