متحف متروبوليتان في نيويورك يكشف ملامح معرضه الاستعادي الكبير عن الموضة الأميركية

كشف متحف متروبوليتان في نيويورك الثلاثاء بالتزامن مع أسبوع الموضة الذي تشهده المدينة عن ملامح المعرض الاستعادي الكبير عن الموضة الأميركية الذي يحتضنه في أيار/مايو المقبل بمناسبة عشائه الاحتفالي السنوي الشهير.

وبحضور رئيسة تحرير مجلة “فوغ” خبيرة الموضة الشهيرة آنا وينتور التي بات معهد “ميت” للأزياء يحمل اسمها، اطلعت وسائل الإعلام على فساتين ستكون بين مئات الأزياء النسائية والرجالية التي يتضمنها معرض يروي قصة الموضة الأميركية في القرنين التاسع عشر والعشرين، من ماركة “بروكس براذرز” إلى “أوسكار دي لا رينتا”.

وسيترافق عرض الفساتين وتشكيلات الأزياء في الجناح الأميركي من المتحف مع مقاطع سينمائية تعريفية قصيرة أعدّها ثمانية من أبرز المخرجين كصوفيا كوبولا ومارتن سكورسيزي وريجينا كينغ وكلويه جاو وتوم فورد، وهو في الوقت نفسه مخرج ومصمم أزياء.

وهذا المعرض هو الجزء الثاني والأكبر من المعرض الذي افتتح فصله الأول في أيلول/سبتمبر وأرفق بـ”معجم” يروي قصة الموضة الأميركية المعاصرة من خلال مفردات المشاعر، بحيث خصصت كلمة لكل قطعة أزياء.

وأوضح كبير أمناء “معهد الأزياء” أندرو بولتون أن “الجزء الثاني من المعرض يتناول أسس الموضة الأميركية”، فيما “يتناول المعجم لغتها الجديدة”.

ولن يفتح المعرض أبوابه للجمهور إلا في 7 أيار/مايو المقبل، إلا أن متحف متروبوليتان أفاد من فرصة أسبوع الموضة في نيويورك لخريف سنة 2022 وشتائها الذي يختتم الأربعاء لإعطاء لمحة عنه.

ويُتوقع أن يقام في الوقت نفسه في أيار/مايو المقبل العشاء الاحتفالي لمتحف متروبوليتان، وهو بمثابة تظاهرة اجتماعية كبيرة في نيويورك تتولى تنظيمها آنا وينتور، وفرصة تتيح لدور الازياء إلباس النجمات اللواتي يستعرضن تصاميمها على السجادة الحمراء.

ويقام هذا العشاء عادة في أول يوم اثنين من شهر أيار/مايو ، لكنه ألغي عامي 2020 و2021 بسبب الجائحة.

وسعياً إلى التعويض عن إلغاء هذا الاحتفال الذي تستخدم عائداته لتمويل معهد الأزياء التابع للمتحف، أقيم “ميت غالا” في أيلول/سبتمبر الفائت، بمشاركة نحو 400 من مشاهير التمثيل والموسيقى وعرض الأزياء والرياضة والشبكات الاجتماعية.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى