مصلحة الضرائب البريطانية تضبط أعمالا بتكنولوجيا “ان اف تي”

ضبطت مصلحة الضرائب البريطانية ثلاثة أعمال فنية بتكنولوجيا “NFT” في إطار تحقيق قادها إلى توقيف ثلاثة أشخاص، على ما أعلنت الهيئة الحكومية الاثنين.

وأكد المدير المساعد المكلف شؤون الجرائم الاقتصادية نك شارب في بيان أن عملية الضبط الأولى من نوعها هذه لأعمال رقمية بتكنولوجيا “NFT” (رموز غير قابلة للاستبدال) في البلاد “تشكل تحذيرا لأي شخص يسعى لاستخدام الأصول الرقمية المشفرة لإخفاء أموال” عن مصلحة الضرائب البريطانية.

ولم تكشف مصلحة الضرائب عن القيمة التقديرية لهذه الأعمال الرقمية التي صودرت مع أصول أخرى في إطار تحقيق عن شبكة متخصصة في التزوير للتهرب من الضريبة على القيمة المضافة، تكبد في المجموع الحكومة البريطانية خسائر قدرها 1,4 مليون جنيه استرليني (1,9 مليون دولار).

ويتيح الـ”NFT”، وهو أسلوب تشفير عبر الرموز غير القابلة للاستبدال، منح شهادة تثبت أصالة أي منتج رقمي سواء أكان صورة أو رسماً تعبيرياً أو فيديو أو مقطوعة موسيقية، أو مقالة صحافية أو سوى ذلك. وتحدث هذه التكنولوجيا في الأشهر الأخيرة ثورة في سوق المزادات الفنية وقطاعات أخرى بينها عالم ألعاب الفيديو.

وأشارت شركة “تشاين أناليسس” إلى أن التبادلات بالأعمال الرقمية بتكنولوجيا “NFT” بلغت قيمتها 44,2 مليار دولار العام الماضي.

وفي تقرير في هذا الموضوع، اعتبرت الشركة أن التبادلات بهذه التكنولوجيا المتأتية من عمليات تجارية غير قانونية ازداد حجمها خلال العام المنصرم لتصل إلى 1,4 مليون دولار في الربع الأخير.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى