السويسريون يرفضون منع إجراء التجارب على الحيوانات

رفض الناخبون السويسريون، في استفتاء نُظم اليوم الأحد، اقتراحا لنشطاء في مجال حقوق الحيوان بجعل سويسرا أول دولة تمنع إجراء التجارب الطبية والعلمية على الحيوانات لكنهم وافقوا على تشديد القيود على إعلانات التبغ.

وبحسب الأرقام الرسمية وافق 21 في المئة فقط من الناخبين على منع التجارب على الحيوانات بينما رفض ذلك 79 في المئة من المشاركين في الاستفتاء الذي أُجري بأنحاء البلاد بموجب التقاليد السويسرية للديمقراطية المباشرة.

وكان المؤيدون يريدون وقف التجارب قائلين إنها غير أخلاقية وغير ضرورية لكنهم واجهوا معارضة من جماعة ضغط دوائية قوية في البلاد حذرت من الضرر الاقتصادي الذي يمكن أن يسببه مثل هذا الحظر.

وقال رينيه بوهولزر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الضغط الدوائية انترفارما، “سعداء بالرفض الواضح لهذه المبادرة الضارة.

“الرفض يوضح أن الشعب السويسري يدرك الدور المحوري للبحث من أجل صحة الناس ورخاء سويسرا”.

ويقول مؤيدو الحظر إن الحيوانات التي تستخدم في المعامل والتي تقدم كطعام تعاني من تمييز خطير.

وفي تصويت آخر اليوم الأحد وافق الناخبون على تشديد القيود على إعلانات التبغ (السجائر) بأغلبية 57 في المئة.

وتشمل القيود منع تلك الإعلانات من الصحف ودور السينما ومواقع الانترنت والأنشطة وكذلك من إعلانات الطرق، ويقول مؤيدو المنع إن تلك الإعلانات تشجع الشباب على التدخين.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى