شرطة باريس تحظر مسيرة لسائقي الشاحنات ضد قيود مكافحة كورونا

حظرت الشرطة في باريس مسيرة لسائقي الشاحنات ضد القيود المرتبطة بفيروس كورونا، والتي انطلقت قوافل للمشاركة فيها بالفعل في بعض المدن الفرنسية.

ولحماية النظام العام، أعلنت العاصمة اليوم الخميس حظر الاحتجاجات وعمليات غلق الطرق المخطط لها في عطلة نهاية الأسبوع – بناء على مظاهرات مماثلة وقعت في كندا .

وقالت الشرطة إنها يمكن أن تتخذ إجراءات صارمة إذا تجاهل الناس الحظر. وقالت الشرطة إنه سوف يتم حشد أفراد لمنع إغلاق الشوارع، وسوف يواجه أي مخالفين غرامات كبيرة، وسوف يتم سحب سياراتهم وإدراج ذلك في ملفها.

وكان من الصعب على السلطات تقدير الحجم الفعلي للقوافل التي انطلقت أمس الأربعاء. وقالت السلطات إن عددا معقولا من المتظاهرين خرج يوم الأربعاء في المدن الأبعد جنوبا من باريس.

وتهدف مظاهرات “قافلة الحرية” للتجمع في احتجاج كبير في العاصمة يوم السبت، كما جرت مناقشة رحلة لاحقة إلى بروكسل.

ومنذ أيام، يتظاهر آلاف الأشخاص في كندا ضد القيود المرتبطة بكورونا ولوائح التطعيم.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى