بدء تشييع جنازة الطفل ريان الذي هزت وفاته في بئر المغرب والعالم

شيعت ظهر الاثنين جنازة الطفل ريان الذي أخرج ميتا من بئر ظل عالقا فيها خمسة أيام في مأساة هزت العالم، حيث تقام صلاة الجنازة في مسقط رأسه بقرية في شمال المغرب، وفق ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.

ويودع المئات من المشيعين الطفل الذي يبلغ من العمر خمسة أعوام بعد صلاة الظهر، وأقيمت الصلاة في محيط مقبرة الزاوية غير بعيد عن قرية إغران، التي شدت إليها أنظار العالم لأيام أملا في إخراج الطفل حيا. وكان جثمان الطفل وصل الاثنين إلى مسقط رأسه بعدما نُقل بمجرد إخراجه من البئر ليل السبت إلى المستشفى العسكري بالرباط، بحسب وسائل إعلام محلية.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى