أمير الرياض: مشروع “الافنيوز” مكسب لمدينة الرياض

اكد أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر اليوم الاحد ان مشروع (الافنيوز – الرياض) مكسب لمدينة الرياض معربا عن امله “ان يكون فيه الخير بجميع عناصره من اسكان وترفيه وسياحة وبيع وشراء”.

وقال الأمير فيصل للصحفيين على هامش حفل شركة (شمول القابضة) بوضع حجر الأساس لمشروع (الأفنيوز- الرياض) ان المشروع يجمع بين التراث والحداثة وهو مؤشر جميل جدا قدمه ملاك هذا المشروع بهذا الشكل متمنيا لهم التوفيق بأن يكون مكسبا دائما ومحفزا لمشاريع أخرى.

وأكد الامير فيصل ان باب الاستثمار مفتوح كما اعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان “وان الجميع يستطيعون ان يدخلوا باستثماراتهم ليصلوا الى مبتغاهم بتهيئة الجو المناسب لاستثمار ناجح لافتا الى ان برامج وزارة الاستثمار رائعة ولهم تواجد بالمتابعة والتهيئة والتحفيز في هذا المجال”.

من جانبه قال رئيس مجلس المديرين لشركة شمول القابضة محمد الشايع في كلمته بالحفل “نحتفل اليوم بوضع حجر الأساس لهذا المشروع الذي سيكون الوجهة المثلى للتسوق والترفيه والإقامة في المملكة”.

وأضاف “يمتد (الأفنيوز- الرياض) والذي تفوق قيمته 14 مليار ريال (نحو 3.733 مليار دولار) على مساحة أرض تبلغ 390 الف متر مربع ومساحة تأجيريه تبلغ 400 الف متر مربع ومساحة بناء إجمالية تبلغ 1.8 مليون متر مربع وسيضم فنادق عالمية وشقق سكنية وعيادات طبية ومكاتب ومواقف سيارات تتسع لنحو 15 ألف مركبة”.

واوضح انه سيتم إنشاء المشروع بأرقى وأفضل التصاميم على مستوى العالم بحيث تتضمن أفضل المعايير للحفاظ على البيئة وعناصر الاستدامة والحصول على شهادة نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة (ليد) من قبل المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء مؤكدا أن المشروع سيساهم في تعزيز قطاعي الخدمات والتجزئة وخلق أكثر من 20 ألف فرصة وظيفية للمواطنين السعوديين.

وأشار الشايع الى ان هناك مشاريع مستقبلية أخرى لشركة شمول القابضة بالتزامن مع (الأفنيوز – الرياض) مثل تطوير مشروع (الأفنيوز – الخبر) مؤكدا أهمية قطاع التجزئة والضيافة والسياحة في دعم عجلة التنمية الاقتصادية في المملكة.

بدوره اعرب سفير دولة الكويت لدى المملكة العربية السعودية الشيخ علي الخالد الجابر الصباح في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) وتلفزيون دولة الكويت على هامش الحفل عن السعادة بمشاركة القطاع الخاص الكويتي في المملكة وتجربة تجمع القطاعين الخاص الكويتي والسعودي بمثل هذه المشاريع الجميلة التي تكون مرتبطة برؤية المملكة 2030 .

وأكد السفير الشيخ علي الخالد ان الشراكة بين القطاعين الخاص الكويتي والسعودي “ستكون نموذج للنجاح ومشجع لباقي المستثمرين بما تقدمه وزارة الاستثمار السعودية من فرص كثيرة متمنيا النجاح للجميع”.

يذكر أن شركة شمول القابضة تجمع ما بين ثلاث شركات تشمل شركة (المباني) الكويتية والمالكة للأفنيوز في الكويت وشركة (رفاه الخليج) المملوكة من قبل مجموعة الفوزان السعودية وشركة (المرقاب المحدودة) المملوكة بالكامل من قبل شركة الشايع.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى