“نيويورك تايمز” تشتري لعبة “ووردل” الإلكترونية الرائجة

أعلنت صحيفة نيويورك تايمز الاثنين استحواذها على لعبة “ووردل” التي استحالت ظاهرة في غضون أربعة أشهر فقط ويستخدمها ملايين الأشخاص حاليا، في صفقة بلغت قيمتها ملايين الدولارات.

وتقوم اللعبة التي ابتكرها المهندس جوش واردل على اكتشاف كلمة من خمسة أحرف في ست محاولات فقط. وتضع المنصة كلمة واحدة فقط يوميا.

وذكرت نيويورك تايمز أن اللعبة التي أُطلقت في تشرين الأول/أكتوبر لم تكن تعدّ سوى 90 لاعبا مطلع تشرين الثاني/نوفمبر. وارتفع عدد اللاعبين إلى أكثر من 300 ألف مطلع كانون الثاني/يناير، وفق الصحيفة التي أشارت إلى أن “ملايين الأشخاص باتوا يلعبون يومياً” هذه اللعبة التي اشترتها نيويورك تايمز في مقابل مبلغ “سباعي الأرقام” لكن دون خمسة ملايين دولار.

وتندرج الصفقة في إطار تنويع نشاطات نيويورك تايمز التي تتيح أساساً اشتراكا خاصا بالألعاب، أكثرها رواجا لعبة الكلمات المتقاطعة التي تخطت في كانون الأول/ديسمبر عتبة المليون مشترك، وفق بيان نشرته الصحيفة الأميركية الاثنين.

وخلال الأشهر التسعة الأولى من 2021، بلغت نسبة المنتجات غير المتصلة بالخدمات الإخبارية 11 % من إجمالي إيرادات الصحيفة.

وإضافة إلى الألعاب، تشمل هذه الإيرادات خصوصا اشتراكا مكتوبا بوصفات الطعام (NYT Cooking) أو منصة Audm للبرامج الصوتية، والمتاحة أيضا بواسطة اشتراك.

وعلق المدير العام لقسم الألعاب في “نيويورك تايمز” جوناثان نايت في تصريحات أوردها البيان قائلا “هذه اللعبة نجحت في تحقيق ما حققته قلة من الألعاب قبلا: فقد أسرت مخيلتنا الجماعية وقربتنا أكثر من بعضنا البعض”.

وأشارت “نيويورك تايمز” إلى أن “ووردل” ستبقى مجانية لجميع اللاعبين، القدماء والجدد، مؤكدة عدم إدخال أي تغييرات في إعداداتها.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى