ترامب يقول إنه سيعفو عن مثيري الشغب في 6 يناير إذا عاد رئيسا لأمريكا

قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إنه إذا ترشح للرئاسة وفاز بها في عام 2024 فسوف يعفو عن المتهمين بارتكاب جرائم فيما يتعلق بالهجوم الدامي الذي شنه أنصاره في السادس من يناير كانون الثاني على مبنى الكونجرس الأمريكي.

وكان ترامب، الذي لم يقل ما إذا كان سيرشح نفسه للرئاسة مرة أخرى بعد هزيمته أمام الديمقراطي جو بايدن في انتخابات 2020، يتحدث يوم السبت أمام جمع من الناس في كونرو بولاية تكساس.

وقال ترامب وسط تصفيق من الحضور “شيء آخر سنفعله، وقد سألني كثير من الناس عنه، إذا ترشحت وإذا فزت، فسنعامل هؤلاء المرتبطين بأحداث السادس من 6 يناير بشكل عادل… سوف نعاملهم بإنصاف. وإذا تطلب الأمر عفوا، فسنمنحهم العفو. لأنهم يعاملون بشكل غير عادل”.

واقتحم الآلاف من أنصار ترامب مبنى الكونجرس في السادس من يناير كانون الثاني 2021، في أسوأ هجوم يشهده هذا الصرح منذ حرب عام 1812. وبدافع من مزاعم ترامب الكاذبة بأن هزيمته في انتخابات نوفمبر تشرين الثاني 2020 كانت نتيجة تزوير، سعى المهاجمون إلى منع الكونجرس من التصديق على انتصار بايدن.

ولقي شرطي تصدى للهجوم حتفه في اليوم التالي، بينما انتحر في وقت لاحق أربعة آخرون كانوا يحرسون مبنى الكونجرس أثناء الهجوم. وأُصيب نحو 140 من أفراد الشرطة بجروح خلال الاعتداءات التي استمرت عدة ساعات، كما لقي أربعة من مثيري الشغب حتفهم. وجرى توجيه اتهامات إلى ما يزيد على 700 شخص على صلة بهذا الهجوم.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى