اختتام فعاليات التمرين التعبوي الخليجي المشترك “أمن الخليج العربي 3” بالسعودية بمشاركة قوة أمنية كويتية

اختتمت فعاليات التمرين التعبوي الخليجي المشترك (امن الخليج العربي 3) الذي استضافته السعودية في محافظة (بقيق) بالمنطقة الشرقية اليوم السبت بمشاركة قوة أمنية كويتية وقوات أمنية مجهزة من جميع دول المجلس.

وقد انطلقت فعاليات التمرين في 15 يناير الجاري تنفيذا لقرار وزراء داخلية دول مجلس التعاون الخليجي نظرا لما حققه التمرين من نجاحات في نسختيه الاولى في البحرين والثانية في الامارات وبحضور وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون الخليجي وكبار القيادات الأمنية بدول المجلس.

وشاركت في التمرين عدة قطاعات من وزارة الداخلية الكويتية ممثلة في قطاع الأمن الخاص وقطاع المرور والعمليات وقطاع أمن الحدود وقطاع الأمن العام والإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني وإدارة الشؤون الطبية بالادارة العامة لشؤون قوة الشرطة بتشكيلات أمنية متخصصة في أنشطة وفعاليات تحاكي كل الفرضيات والمخاطر الأمنية التي يمكن أن تتعرض لها أي دولة من دول المجلس.

وركزت فعاليات التمرين على تبادل الخبرات والمعلومات والتدريب على أحدث الأنظمة الأمنية المتقدمة والنظريات القتالية في مختلف الظروف وطبقت القوات الأمنية المشاركة من دول المجلس عددا من الفرضيات التي أظهرت مدى الاحترافية والمهارة العاليتين التي تميز بها المشاركون في التمرين والقدرة على مواجهة التحديات ومصادر التهديد المشتركة بكل كفاءة واتقان.

ومن جهته أشاد وكيل وزارة الداخلية الكويتي بالتكليف اللواء انور البرجس في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش ختام التمرين بجهود المملكة العربية السعودية لإنجاح تمرين (امن الخليج العربي 3) مقدما الشكر والتقدير لوزير الداخلية السعودي الأمير عبدالعزيز بن سعود على جهوده ومتابعته الحثيثة لكل تفاصيل ومراحل التمرين لضمان نجاحه.

وأشار الى ان فعاليات التمرين أبرزت القدرات العالية وصورة التلاحم والتنسيق الأمني المحترف بين القوات المشاركة لافتا إلى أن القوة الأمنية الكويتية برهنت خلال التمرين على كفاءتها واحترافيتها القتالية العالية وما تتمتع به من قوة حقيقية قادرة على مواجهة كافة الظروف والتحديات.

وأكد البرجس ان هناك تعاونا وتنسيقا دائما بين جميع الجهات المعنية بأمن واستقرار وسلامة دول الخليج العربية ما ساهم في تحقيق نجاحات في كثير من العمليات الأمنية النوعية مشيرا إلى ضرورة مواصلة الجهود المخلصة الهادفة إلى تعزيز أمن شعوب دول المجلس التي تجمعها أواصر الأخوة والدم والمصير الواحد.

ويهدف التمرين التعبوي الخليجي المشترك (امن الخليج العربي 3) إلى تعزيز أواصر التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي في المجال الأمني ورفع مستوى التنسيق ودرجة الاستعداد والجاهزية للأجهزة الأمنية لمواجهة الأزمات والحالات الطارئة والتصدي لجميع التهديدات والمخاطر التي تتعرض لها منطقة الخليج.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى