النمسا تعتزم إنهاء الإغلاق المفروض على غير المطعمين ضد كورونا الاثنين القادم

تعتزم النمسا إنهاء إغلاق مفروض على الأشخاص غير المطعمين اعتبارا من 31 كانون الثاني/يناير بعدما ظل معدل الأشخاص الذين يحتاجون إلى ادخالهم المستشفيات منخفضا خلال أحدث موجة من جائحة كورونا.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن إجراءات التخفيف التي أعلن عنها المستشار كارل نيهامر اليوم الأربعاء، تتزامن مع إدخال تطعيمات إلزامية الشهر المقبل، ويبدأ فرض الغرامات على المعترضين على التطعيم اعتبارا من منتصف أذار/مارس.

وقال نيهامر إن الحكومة سوف تواصل مراقبة تطور فيروس كورونا فيما ترتفع الإصابات الجديدة، مضيفا أن تراجع الإصابات سوف يسمح بتخفيف القيود بصورة أكثر.

وقال وزير الصحة فولفجانج موكشتاين اليوم إن الأشخاص غير المطعمين ضد كورونا لن يتمكنوا من دخول المطاعم أو الفنادق.

وأضاف موكشتاين أن عدد الإصابات الجديدة خلال 24 ساعة وصل إلى رقم قياسي بلغ أكثر من 30 ألف حالة. ويبلغ معدل الإصابة الأسبوعي في النمسا أكثر من ألفي حالة لكل مئة ألف ساكن.

وقال نيهامر إن الخبراء يتوقعون أن تصل الإصابات اليومية إلى 40 ألفا في الأسبوعين المقبلين.

وحالما يتم الوصول إلى ذروة الموجة الخامسة في النمسا، سوف يتم اتخاذ قرار بشأن رفع المزيد من القيود بما في ذلك حظر التجوال المثير للجدل المفروض على الحانات والمطاعم الذي يبدأ من العاشرة مساء.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى