الحكومة الفرنسية تعتبر تجسس الولايات المتحدة والدنمارك على الأوروبيين أمر “خطر للغاية” في حال ثبُت

اعتبر سكرتير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون الاثنين أن التجسس على مسؤولين أوروبيين من جانب أجهزة أميركية بمساعدة الدنمارك سيكون أمراً “خطراً للغاية” في حال ثبُت، غداة معلومات في هذا الصدد كشفت عنها وسائل إعلام أوروبية.

وقال بون عبر تلفزيون وإذاعة “فرانس انفو” إن الأمر “خطر للغاية، يجب التحقق مما إذا كان شركاؤنا في الاتحاد الأوروبي، الدنماركيون، ارتكبوا أخطاءً في تعاونهم مع الأجهزة الأميركية (…) ثم من الجانب الأميركي، ينبغي رؤية ما إذا كان قد حصل في الواقع (…) تنصّت أو تجسس على مسؤولين سياسيين”. ولم يستبعد فكرة أن يرتّب الأمر “عواقب في ما يخصّ التعاون” مع الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى