إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع جيش الاحتلال في الضفة الغربية

أفادت مصادر فلسطينية بإصابة عشرات الفلسطينيين اليوم الجمعة، في مواجهات مع جيش الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية عقب تظاهرات ضد التوسع الاستيطاني.

وذكرت المصادر أن ثمانية فلسطينيين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وبالاختناق خلال مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال في قرية بيت دجن شرق نابلس.

وبحسب المصادر فإن مراسل تلفزيون فلسطين الرسمي محمد الخطيب أصيب بكسور عقب استهدافه بقنبلة غاز، خلال المواجهات التي اندلعت عقب تظاهرة مناهضة للاستيطان في القرية.

وفي السياق ذاته أوضحت المصادر أن ستة فلسطينيين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، جراء “قمع” جيش الاحتلال مسيرة في قرية كفر قدوم في قلقيلية.

واندلعت مواجهات مماثلة في عدد من قرى وبلدات الضفة الغربية ما خلف عددا من الإصابات بالرصاص المطاطي والاختناق بحسب المصادر.

من جهتها قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينيين، إن الشعب الفلسطيني “يصر على ممارسة حقه المشروع في الدفاع عن نفسه حتى نيل حقوقه السياسية، والعودة وتقرير المصير، وتجسيد دولته المستقلة”.

وأدانت الوزارة في بيان لها “اعتداءات الاحتلال والمستوطنين على المواطنين العزل” خلال التظاهرات الأسبوعية، محملة حكومة الاحتلال المسؤولية عن ذلك وتداعياته ونتائجه على ساحة الصراع.

وذكرت أن قوات الاحتلال “تواصل ممارسة أبشع أشكال التنكيل والقمع للمواطنين الفلسطينيين المشاركين في المسيرات والاعتصامات السلمية، التي تتم جميعها تحت شعار الدفاع عن أرضهم وبلداتهم ومنازلهم وممتلكاتهم ومقدساتهم”.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى