أسعار السلع الاستهلاكية في الولايات المتحدة زادت 7% في 2021 في أكبر ارتفاع منذ 1982

زادت أسعار السلع الاستهلاكية في الولايات المتحدة بنسبة 7 % في 2021 في أكبر ارتفاع منذ حزيران/يونيو 1982 ما يشكل مصدر قلق رئيسيا للرئيس جو بايدن الذي وعد بوقف هذه الدوامة.

وسجل الارتفاع الأكبر في قطاعات الإسكان والسيارات والطاقة خصوصا.

وارتفعت أسعار مصادر الطاقة 29,3 % والمواد الغذائية 6,3 % بحسب مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية الذي نشرته وزارة العمل الأميركية الأربعاء.

ومع استبعاد قطاعي الطاقة والمواد الغذائية اللذين يسجلان تقلبات كثيرة، بلغ ما يسمى بالتضخم الكامن 5,5 % في أعلى وتيرة له منذ شباط/فبراير 1991.

وبات التضخم الذي كان الكثير من خبراء الاقتصاد بما يشمل البيت الأبيض والاحتياطي الفدرالي، يظنون أنه مرحلي، المشكلة الرئيسية في البلاد وقد وعد بايدن بالقضاء عليها.

ووضع الاحتياطي الفدرالي هدفا يتمثل بحصر التضخم بنسبة 2 % سنويا.

وخلال شهر كانون الأول/ديسمبر وحده تباطأ التضخم مقارنة بتشرين الثاني/نوفمبر مع ارتفاع نسبته 0,5 % في مقابل 0,8 %. إلا ان التضخم الكامن تسارع بنسبة شهرية 0,6 % في مقابل 0,5 % في تشرين الثاني/نوفمبر.

وتراجع المؤشر الذي يقيس أسعار الطاقة في كانون الأول/ديسمبر بنسبة 0,4 % “ما وضع حدا لسلسلة طويلة من الارتفاع” على ما ذكرت وزارة العمل في بيانها.

وخلال الشهر الأخير من السنة ارتفعت خصوصا أسعار المساكن والسيارات المستعملة. وشددت وزارة العمل على ان أسعار المواد الغذائية “ساهمت أيضا في الارتفاع مع أن ارتفاعها كان أقل مقارنة بالأشهر الأخيرة”.

وقد تساهم المتحورة أوميكرون في ارتفاع الأسعار أكثر لأن العدد الكبير للإصابات يرغم الموظفين على حجر أنفسهم ما يبطئ الانتاج خصوصا.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
casinomeritroyal.com
-
kalebet.pro
- milanobet.click - holiganbet.club -

elexbetcasino.com

- betkanyongiris.club - lidyabetting.com -

benjabetgiris.com

- pera-bet.com