“الاستثمارات الوطنية” تعقد مؤتمر المحللين للنتائج المالية عن الربع الاول لعام 2021

عقدت شركة الاستثمارات الوطنية يوم الاثنين الموافق 17 مايو 2021 مؤتمر المحللين للربع الأول من عام 2021 بعد ترقيتها الى السوق الأول، شارك في المؤتمر رئيس تنفيذي – للشئون المالية جريش ناير، ونائب رئيس تنفيذي – قطاع الاستثمارات المصرفية سهيل لادها، ونائب رئيس تنفيذي – قطاع إدارة الثروات المثنى المكتوم الذي استهل المؤتمر بتقديم موجز عن الشركة ولمحة عامة عن النتائج الإيجابية في الربع الأول من هذا العام وذلك بالرغم من الظروف الاقتصادية التي مازالت تعيشها البلاد، مما يدل على نجاح استراتيجية الاستثمارات الوطنية وخبرة الفريق التنفيذي.

الرئيس التنفيذي – للشئون المالية جريش ناير

المركز المالي

استعرض جريش ناير شرحاً تفصيلياً عن المركز المالي للشركة، حيث نجحت الشركة في تحقيق أداءاً مرتفعاً على خلفية ارتفاع مؤشر السوق العام في الكويت بنسبة 4.1% خلال فترة الثلاثة أشهر الأولى من عام 2021.

وفيما يتعلق بأرباح الاستثمارات الوطنية للربع الأول لعام 2021، فقد أعلنت الشركة عن تحقيق صافي ربح قدره 3.8 مليون دينار كويتي وربحية لكل سهم تبلغ 4.7 فلس من خلال بيان الدخل، وربح قدره 3.1 مليون دينار كويتي كإيرادات شاملة أخرى من خلال حقوق المساهمين. كما بلغت إجمالي الإيرادات الشاملة 6.9 مليون دينار كويتي.

ومقارنة مع الفترة المماثلة من العام 2020، فقد سجلت الشركة خسارة قدرها 10.9 مليون دينار كويتي من خلال بيان الدخل و خسارة للسهم بلغت 13.7 فلس في حين كان ربح الإيرادات الشاملة الأخرى بقيمة 2.1 مليون دينار كويتي وبلغت إجمالي الخسارة الشاملة 8.8 مليون دينار كويتي.

وأضاف جريش بأن العائد على متوسط ​​حقوق الملكية والعائد على متوسط ​​الأصول بلغ 2.1% لكل منهما خلال الربع الحالي. وبلغت نسبة الرافعة المالية 1:0.15 في نهاية الربع الأول من عام 2021، وكانت نسبة السيولة لدى الشركة قد بلغت 26.4%، كما ارتفع إجمالي الأصول وحقوق المساهمين العائدة للشركة الأم إلى 228.6 مليون دينار كويتي و 181.9 مليون دينار كويتي على التوالي مقارنة بـ 218.3 مليون دينار كويتي و 172.2 مليون دينار كويتي في 31 مارس 2020.

أداء الدخل والمصروفات

وأوضح جريش بأن إجمالي الدخل للربع الأول في2021، قد بلغ 7.1 مليون دينار كويتي مقارنة بدخل سلبي بلغ 10.5 مليون دينار كويتي خلال نفس الفترة الماضية.

وقد شهد الربع الأول من عام 2020 العبء الأكبر لجائحة فايروس كورونا مع انخفاض لجميع مؤشرات السوق الرئيسية وأسعار النفط الخام. وسجل مؤشر الكويت العام على وجه الخصوص انخفاضًا بنسبة 23.24% خلال الربع الأول من عام 2020.

وقد أوضح جريش بأن العوامل الرئيسية التي أسهمت في انتعاش إجمالي دخل الشركة للربع الأول 2021، هو نتيجة أرباح من الاستثمارات بالقيمة العادلة من خلال الربح أو الخسارة البالغة 6.04 مليون دينار كويتي.

وبالمثل ، فإن من العوامل الرئيسية التي أسهمت في الإيرادات الشاملة الأخرى خلال الربع الأول من عام 2021 هو زيادة قيمة الاستثمارات الكويتية المسعرة بالقيمة العادلة من خلال الإيرادات الشاملة الأخرى، كما تتوافق المصروفات الإدارية البالغة 1.8 مليون دينار كويتي للربع الأول من عام 2021 مع الفترة ذاتها من الربع الأول من عام 2020.

كما أوضح جريش بأنه خلال فترة الثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2021 سجل الدخل من أتعاب الإدارة والوساطة والاستشارات نموًا بنسبة 12% ليصل إلى 1.48 مليون دينار كويتي خلال الربع الحالي مقارنة ب 1.32 مليون دينار كويتي بنفس الفترة من عام 2020 .

وقد كان الدافع الرئيسي لهذا النمو هو زيادة إيرادات الوساطة، كما شهد إجمالي الأصول المملوكة للاستثمارات نموًا بنسبة 3.3% خلال الربع الأول من عام 2021، والتي بلغت 228.6 مليون دينار كويتي في 31 مارس 2021 مقارنة مع 221.3 مليون دينار كويتي في نهاية عام 2020، . وذلك نتيجة الاستثمارات الإضافية وأرباح التقييم على الاستثمارات بالقيمة العادلة من خلال محفظة الربح أو الخسارة ومن خلال الإيرادات الشاملة الأخرى أيضا.

كما فاقت الأصول المدارة قيمة المليار دينار كويتي كما في 31 مارس 2021، وبزيادة مقدارها 4.5% عن نهاية عام 2020. حيث كان سعي الشركة مستمراً في توفير عوائد أعلى من المتوسط ​​لعملاء محافظ الشركة مع المحافظة على رأس المال.

أحداث بارزة

وأفاد جريش بأن قطاع مينا للاستثمارات المسعرة قد استفاد من نجاحه في اقتناص بعض الفرص لصناديق الشركة ومحافظ العملاء وإعادة بناء المراكز الى القطاعات ذات الملاءة المالية الغير منكشفه على الأزمة الجارية مما ساهم في تحقيق

عوائد ايجابية في نهاية الربع الأول من عام 2021.

كما وضع القطاع خططًا تفصيلية للاستفادة من جميع الأدوات الجديدة المرخصة مثل تداول الهامش وصناعة السوق، وحاليًا فإن الشركة في مراحلها النهائية لإطلاق خدمة صانع السوق وذلك بهدف إضافة مصدر جديد للإيرادات.

كما أفاد جريش بأن شركة الاستثمارات الوطنية مستمرة بتقديم خدماتها الاستشارية والتي تضمنت إتمام بعض الصفقات الرئيسية ، فقد أتم الفريق الاستشاري من قطاع الاستثمارات المصرفية العمل كمستشار بيع لملاك إحدى الشركات الغذائية الكبرى، وتنفيذ عرض المناقصة الالزامي للشركة الكويتية السورية القابضة و دعم تنفيذ المعاملات لبيع حصة إقليمية في شركة توزيع أغذية في السوق.

كما بدأ الفريق بمجموعة قوية من العمليات، بما في ذلك عمليتين للاكتتاب العام ، وإتمام عدد من عمليات الاندماج والاستحواذ ، وعدد من عمليات البيع ، وإعادة هيكلة ، وتعاقدات لتقديم خدمات استشارية عامة. كما اتمت إدارة الاستثمارات البديلة الالتزام باستثمارين جديدين خلال الربع الأول مستهدفه عوائد سنوية ثنائية الرقم بما في ذلك صندوق تحوط عالي الأداء، وفرصة استثمارية مباشرة في رأس المال الاستثماري.

كما وقعت على وثيقة شروط لاستثمار لصالح العملاء في مشروع تخزين في إيطاليا. كما يعمل الفريق حاليا على تقييم التخارج من بعض الاستثمارات الموجودة.

كما أوضح جريش بأنه على الرغم من التحديات التي لا تزال، مؤثرة إلا أن قطاع الاستثمارات العقارية لدى شركة الاستثمارات الوطنية أضاف عقارًا جديدًا إلى محفظة إدارة العقارات، و يستمر في زيادة معدل التحصيل وإيرادات المحفظة العقارية المدارة لصالح أملاك الغير، كما تركز حاليا على زيادة جهودها التسويقية وذلك بتجهيز وتطوير منتزه الوطنية في منطقة الخيران لمواكبة الطلب المتزايد على قضاء العطلات في الشاليهات خلال هذه الفترة.

نائب الرئيس التنفيذي – لقطاع الاستثمارات المصرفية سهيل لادها

خطط مدروسة

وأوضح سهيل لادها نائب رئيس تنفيذي لقطاع الاستثمارية المصرفية بأن العناصر الرئيسية الاستراتيجية للشركة والمبادرات الرئيسية التي تتخذها لتنمية الأعمال وتعزيز المكانة التنافسية هي:

بناء الأصول المُدارة، والتي تعمل على قيادة و تطوير المنتجات العقارية الدولية مع التركيز على رأس المال الاستثماري ، ومن أمثلتها شركة بورصة الكويت للأوراق المالية، وشركة السكب الكويتية وشركة (فينكو)، بالإضافة الى تركيز الجهود على المرونة الرقمية، والمواصلة في الاستثمار وتحويل العمليات رقميًا وتطوير بيئات عمل تعاونية، بالإضافة الي مبادرات استمرارية الأعمال، باستخدام أفضل التقنيات المتاحة.

وأيضاً تعزيز الحوكمة وهي من احدى الأسباب الاستراتيجية فقد أتمت الترقية إلى وضع السوق الأول في بورصة الكويت، مما يظهر التزامنا بزيادة الشفافية والحوكمة، بالإضافة إلى ذلك، تحديث إطارعملنا لإدارة المخاطر ليشمل مقاييس كمية ونوعية تتماشى مع أفضل الممارسات العالمية.

وأخيرا بناء الريادة الاستثمارية المصرفية في قطاع السوق المتوسطة وذلك من أجل تعزيز مكانتنا، فقد قامت الاستثمارات الوطنية ببناء قدرات وتطوير سجلاتها من خلال تنفيذ العمليات بأعلى جودة، مع التركيز على العملاء متوسطي الحجم.

فقد قدم لنا عام 2020 منصة ممتازة، حيث أتممنا العديد من المعاملات الرئيسية، وبناء فرق متخصصة في أسواق رأس المال وإتمام عمليات الدمج والاستحواذ ورأس المال الاستثماري والتي حددت كمجالات نمو رئيسي للشركة .

الدراسات واقتناص الفرص

كما قدم سهيل دراسات تصويرية والتي تعد بمثابة أمثلة واضحة على قدرة الشركة على تحديد الفرص وتنفيذها في السوق، وهي بورصة الكويت والتي تمثلت فكرة الاستثمار في الحصول على أصل مهم استراتيجيًا بتدفقات نقدية قوية ومتكررة ومستدامة نظرًا لمركزها الريادي في السوق.

حيث تم الاستحواذ على حصة مسيطرة في بورصة الكويت في فبراير 2019. و بلغت حصة الاستثمارات الوطنية المباشرة 14.4%. منذ عملية الاستحواذ، كما خضعت بورصة الكويت للاكتتاب العام وعملية الإدراج، وبلغ سعر السوق اليوم أضعاف تكلفة الاستحواذ، كما حقق الاستثمار عائد إجمالي مضاعف بلغ 5.13 مرة (بناءً على قيم السوق).

وأوضح سهيل عن فكرة شركة السكب الكويتية وهي الدراسة الثانية، حيث كانت الفكرة من الاستثمار هي الاستحواذ على أصل ذات تسعيرة مخصومه وتتمتع بقيمة جوهرية أكبر بكثير من القيمة السوقية السائدة.

كما قدم الاستثمار مسارا محدداً لتحقيق القيمة الحقيقية ، اذ تم الاستحواذ على حصة تبلغ 21٪ في يناير 2019، واتخذت إجراءات لتحقيق القيمة السوقية. وتم استعادة معظم حقوق الملكية في الصفقة وبلغ إجمالي العائد المضاعف على أساس القيمة السوقية 1.19 مرة.

وكان الهدف من صفقة شركة “تيسكو” لمتاجر التجزئة البريطانية هو تقديم عوائد نقدية لمستثمرينا من خلال الاستحواذ على عقار مستأجر من قبل شركة تتمتع بملاءة مالية جيدة وحققت الصفقة أرباحًا ثابتة، مع تحقيق ارتفاع في القيمة.

وفي ختام المؤتمر أكدت شركة الاستثمارات الوطنية بأنها ستكون على تواصل دائم مع مساهميها وعملائها في إبقائهم على إطلاع دائم بالتطورات في الشركة من خلال مؤتمر المحللين الربعي.

نائب الرئيس التنفيذي – لقطاع إدارة الثروات المثنى المكتوم
المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى