الدوري الإيطالي: إنتر المتصدر يختتم العام بفوز سابع تواليًا وميلان ينفرد بالوصافة

اختتم إنتر المتصدر عام 2021 بانتصار سابع تواليًا في الدوري الايطالي لكرة القدم بفوزه الاربعاء 1-صفر على مضيفه تورينو، ضمن منافسات المرحلة التاسعة عشرة الاخيرة لهذا العام، فيما فض جاره ميلان الوصافة مع نابولي بعد فوزه على مضيفه إمبولي 4-2 مقابل سقوط منافسه على أرضه ضد سبيتسيا بهدف نظيف.

وكان إنتر حسم لقب بطل الذهاب الشرفي بعد خسارة ميلان أمام نابولي في المرحلة الماضية، قبل أن يؤكد أحقيته فعليًا بفوز سابع على التوالي.

ورفع فريق المدرب سيموني إنزاغي رصيده الى 46 نقطة متقدمًا بفارق أربع نقاط عن ميلان الثاني وسبع عن نابولي الثالث.

وأثبت الفريق أنه قادر على التأقلم سريعًا مع أسلوب إنزاغي الذي تفوق على سلفه أنتونيو كونتي في هذه المرحلة من الموسم، ليس بتصدر الدوري المحلي فحسب، بل لأنه قاد الفريق الى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ عقد من الزمن، حيث أوقعته القرعة في مواجهة نارية ضد ليفربول الإنكليزي.

وقال إنزاغي “قدمنا مباراة كبيرة، لم نتلق الكثير من الفرص”.

وتابع “اليوم، من السهل ربما القول إن إنتر هو المرشح للفوز باللقب، ولكن أذكّركم أنها لم تكن الحال في نهاية تموز/يوليو وأوائل آب/أغسطس، اللاعبون عملوا بجهد”.

ومني تورينو بالهزيمة الاولى في خمس مباريات في الدوري بعدما قدم من فوزين على التوالي ومن أربع مباريات متتالية من دون هزيمة، ليتجمد رصيده عند 25 نقطة في المركز الحادي عشر.

وسجل الهولندي دنزل دمفريس للمباراة الثانية تواليًا بعد أن وصلت الكرة على الرواق الايسر إثر مرتدة الى البوسني إدين دجيكو الذي توغل الى داخل المنطقة ومرر كرة للوسط الى الكرواتي مارسيلو بروزفزيتش، حاول ان يتابعها بكعب قدمه تمريرة الى الهولندي، إلا أنها وصلت الى الاخير من دون أن يلمسها الكرواتي وسددها بيمناه في أسفل الزاوية اليمنى (30).

وبعد تعادل وخسارة في آخر مرحلتين، عاد ميلان الى الانتصارات برباعية في مرمرى إمبولي حملت توقيع العاجي فرانك كيسييه (12 و42)، ألساندرو فلورنتسي (63) والفرنسي تيو هرنانديز (69)، فيما أحرز الألباني نديم باجريامي (18) وأندريا بينامونتي (84 من ركلة جزاء) هدفي أصحاب الارض.

ويأمل ميلان الذي بدأ الموسم بقوة، أن يفرص نفسه منافسًا قويًا لإنتر في مرحلة الاياب التي تنطلق في السادس من كانون الثاني/يناير المقبل، معوّلا على عودة العديد من لاعبيه من الإصابة.

في المقابل، بعد أن حقق في المرحلة السابقة انتصارًا هامًا على ميلان بعد خسارتين تواليًا، سقط نابولي بطريقة مفاجئة على أرضه ضد سبيتسيا بهدف عكسي للبرازيلي جوان جيزوس (37).

ورغم أنه فرض سيطرة مطلقة على اللقاء، لم يتمكن الفريق الجنوبي من الافادة من الفرص التي أتيحت له ليتعرض للخسارة الثالثة في أربع مباريات في الدوري، جميعها على أرضه.

وغاب عن نابولي مهاجمه النيجيري فيكتور أوسيمهن الذي يتعافى من جراحة جراء كسور في وجهه ولورنتسو إنسينيي المصاب بكوفيد-19.

ولم يسدد سبيتسيا الذي يدربه البرازيلي-الايطالي تياغو موتا لاعب إنتر السابق أي تسديدة على المرمى، ورفع رصديه الى 16 نقطة في المركز السابع عشر.

وتعثر روما باكتفائه بالتعادل 1-1 مع ضيفه سمبدوريا ليرفع رصيده الى 32 نقطة في المركز السادس متساويًا بالنقاط مع فيورنتنيا السابع الذي خرج بالنتيجة ذاتها من مباراته ضد مضيفه فيرونا.

على الملعب الاولمبي في العاصمة، تقدم روما القادم من انتصارين تواليًا في الدوري، آخرهما كاسح 4-1 في عقر دار أتالانتا، عبر الاوزبكستاني إلدور شومورودوف (72)، إلا أن مانولو غابياديني عادل للضيوف قبل عشر دقائق من النهاية (80).

في فيرونا، لم يتمكن الصربي دوشان فلاهوفيتش من فض الشراكة مع البرتغالي كريسيتانو رونالدو لعدد الاهداف المسجلة في عام واحد في الدوري الايطالي، بعد أن سجل غاييتانو كاستروفيلي هدف التعادل لفيورنتنيا (81) بعد أن اقتتح أصحاب الارض النتيجة عبر كيفين لازانيا (17).

وكان فلاهوفيتش عادل في تعادل فيورنتنيا (2-2) مغ ساسوولو في المرحلة السابقة رقم رونالدو لعدد الاهداف المسجلة في عام واحد في الدوري الايطالي لكرة القدم (33)، حققه الاخير عام 2020.

وواصل لاتسيو صحوته محققًا انتصاره الثاني تواليًا في الدوري بفوزه 3-1 على مضيفه فينيتسيا.

وتقدم فريق العاصمة عبر الإسباني بيدرو (3)، قبل أن يعادل فرانتشيسكو فورتي بعد مرور نصف ساعة. إلا أن فرانتشيسكو أتشيربي سجل الهدف الثاني للضيوف (48)، قبل أن يحسم الإسباني لويس ألبرتو الفوز في الوقت بدل الضائع (90+5) بعد دقائق من طرد الاميركي تانر تيسمان من جانب أصحاب الارض (90+1).

وبعد أن سقط ضد ساسوولو في المرحلة ما قبل الماضية، عاد لاتسيو الى سكة الانتصارات الاسبوع الفائت بفوزه على جنوى ليرفع اليوم رصيده الى 31 نقطة في المركز الثامن، فيما تجمّد رصيد فينيتسيا عند 17 نقطة في المركز السادس عشر.

وألحق بولونيا الخسارة الاولى بساسوولو بعد سلسلة من ست مباريات من دون هزيمة في الدوري، متفوقًا عليه 3-صفر في عقر داره.

وسجّل أهداف بولونيا ريكاردو أورسوليني (36)، الاسكتلندي آرون هيكي (44) والبديل الباراغوياني فيديريكو سانتاندر (90+4) ليعود الفريق الى سكة الانتصارات بعد ثلاث هزائم تواليًا في الكالتشيو.

وتجمد رصيد ساسوولو عند 24 نقطة في المركز الثالث عشر فيما رفع بولونيا رصيده الى 27 في المركز العاشر.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
casinomeritroyal.com
-
kalebet.pro
- milanobet.click - holiganbet.club -

elexbetcasino.com

- betkanyongiris.club - lidyabetting.com -

benjabetgiris.com

- pera-bet.com - mersin eskort -

Personel Sağlık