الدوري الإيطالي: إنتر يقسو على كالياري ونابولي يتلقى هزيمة مفاجئة

انفرد إنتر حامل اللقب بصدارة الدوري الايطالي لكرة القدم بفوزه الساحق الاحد على ضيفه كالياري برباعية نظيفة، فيما فرّط نابولي بالوصافة بسقوطه على أرضه ضد إمبولي 1-صفر، ضمن منافسات المرحلة السابعة عشرة.

واستفاد إنتر على أكمل وجه من تعادل غريمه ميلان السبت ضد أودينيزي، ليرفع رصيده الى 40 نقطة بفارق نقطة عن جاره، وثلاث عن أتالانتا الثالث الفائز على فيرونا الاحد. فيما تجمد رصيد نابولي عند 36 نقطة في المركز الرابع.

وواصل النيراتسوري مستوياته الرائعة في الدوري، محققًا فوزه الخامس تواليًا بفضل أهداف الارجنتيني لاوتارو مارتينيس (29 و68)، التشيلي ألكسيس سانشيس (51) والتركي هاكات تشالهان أوغلو (66).

ودخل فريق المدرب سيموني إنزاغي الى المواجهة بعد خسارته منتصف الاسبوع ضد ريال مدريد الاسباني في الصراع على صدارة المجموعة في دوري ابطال أوروبا، علمًا أنه ضمن التأهل الى الدور ثمن النهائي الذي تقام قرعته الاثنين.

وأجرى المدرب تغييرين فقط على التشكيلة التي بدأت ضد النادي الملكي، مشركًا سانشيس في الهجوم بدلا من البوسني إدين دجيكو والمدافع الهولندي ستيفان دي فري بدلا من دانيلو دامبروزيو.

وفرض الفريق الاسود والازرق سيطرة مطلقة على مجريات المباراة وكان قادرًا على الخروج بنتيجة أكبر في الشوط الاول لولا تألق الحارس أليسيو كرانيو الذي تصدى على دفعات لتسديدادت نيكولو باريلا (9) الذي طرد ضد ريال مدريد، المدافع السلوفاكي ميلان سكرينيار (12) وأخرى لمارتنيس (14).

وبعد ضغط متواصل، حصل إنتر على مبتغاه من رأسية تابعها مارتينيس إثر ركنية نفذها تشالهان أوغلو (29)، مسجّلاً للمباراة الرابعة تواليًا في الدوري الايطالي للمرة الاولى في مسيرته

وكاد سانشيس أن يضاعف النتيجة بتسديدة قوية أبعدها الحارس (41).

وتحصل الهولندي دنزل دمفريس على ركلة جزاء إثر عرقلة من الحارس كرانيو الذي عوّض خطأه بالتصدي للمحاولة التي نفذها مارتينيس (44).

وواصل إنتر سيطرته في الشوط الثاني وضاعف التقدم بهدف رائع صناعة وتنفيذًا، بعد أن وصلت الكرة الى باريلا على الجهة اليمنى خارج المنطقة بمحازاة خط الركنيات، فراقص الكرة على رجله مديرًا ظهره للمدافع، قبل ان يلتف جزئيًا ويرفعها على الطائر، تابعها سانشيس على الطائرة بيمناه من منتصف المنطقة في الشباك (50).

وأحرز التركي المنتقل من ميلان هذا الموسم الثالث بتسديدة رائعة من خارج المنطقة في أعلى الزاوية اليسرى (66)، قبل أن يضيف لاوتارو الرابع بعد أن روض بصدره كرة وصلته من خلف المدافعين الى داخل المنطقة وتابعها في الشباك (68).

وفشل نابولي في اعتلاء الوصافة بخسارته المفاجئة على أرضه ضد إمبولي بهدف دون رد سُجل بطريقة غريبة.

ومني نابولي بالخسارة الثانية تواليًا في “سيري أ” بعد سقوطه الاسبوع الماضي على أرضه أيضًا ضد أتالانتا.

وسجّل باتريك كروتوني الهدف الوحيد في المباراة (64) بطريقة غريبة بعد أن شتت لاعب الخصم البديل الكاميروني أندري زامبو أنغويسا الكرة برأسه إثر ركنية، اصطدمت بالجهة الخلفية لرأس كروتوني من دون أن يراها وعادت طريقها الى المرمى.

وقال مدرب نابولي لوتشانو سباليتي “لم نكن جيدين في إظهار الجودة عندما أتيحت فرص إنهاء المباراة. في تلك اللحظات التي كنا فيها في منطقتهم، لم نكن أذكياء في القيام بالخيارات الصحيحة”.

وحاول نابولي التقدم في النتيجة على دفعات عدة، أبرزها عبر المقدوني الشمالي إليف إلماس، وأخرى للبلجيكي دريس مرتنز بيسراه تصدى لها الحارس (50).

وأتيحت فرصة للبديل أندريا بينياتا لمعادلة الارقام الا انّ كرته ارتدت من القائم (72).

ودخل نابولي الى اللقاء بعد فوزه الخميس 3-2 ضد ليستر سيتي الانكليزي على ملعبه “دييغو أرماندو مارادونا” ليحتل المركز الثاني في مجموعته في الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ” الذي يؤهله لخوض الملحق للتأهل الى الدور ثمن النهائي.

وفي مباراة الاخرى، تقدم فيرونا عبر جوفاني سيميوني (22) فيما عادل الروسي أليكسي ميرانشوك (37) لأتالانتا قبل أن يمنح الهولندي توين كوبمينيرز الفوز للضيوف (62).

ودخل أتالانتا الى اللقاء بعد أن فوت الخميس فرصة التأهل الى الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا بخسارته على أرضه ضد فياريال الاسباني، ليكتفي بالمركز الثالث الذي يخوله خوض ملحق الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ”.

وقال المدرب جان بييرو غاسبيريني بعد الفوز “قلب النتيجة كان استعراضًا للقوة، واستحقينا الفوز رغم أنها كانت مباراة متكافئة”.

وتابع “اليوم اتخذنا خطوة الى الامام، بما خص الذهنية والتصميم، وإلا لا يمكنك الفوز في هكذا مباريات”.

وكان هذا الانتصار السادس تواليًا في الدوري لأتالانتا، والسابع على التوالي خارج أرضه هذا الموسم، ليبتعد بفارق ست نقاط عن فيورنتنا الخامس، في الصراع على المراكز المؤهلة الى دوري أبطال أوروبا.

فيما كان هذا السقوط الاول لفيرونا على أرضه منذ أن تولى الكرواتي إيغور تودور التدريب في منتصف أيلول/سبتمبر، ليتجمد رصيده عند 23 نقطة في المركز الحادي عشر متقدمًا بفارق نفطة ومركزين عن تورينو الذي فاز 2-1 على بولونيا في وقت سابق من اليوم.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
casinomeritroyal.com
-
kalebet.pro
- milanobet.click - holiganbet.club -

elexbetcasino.com

- betkanyongiris.club - lidyabetting.com -

benjabetgiris.com

- pera-bet.com - mersin eskort -

Personel Sağlık