علماء: إنكلترا قد تواجه أكثر من 74 ألف وفاة بـ “أوميكرون” هذا الشتاء

حذر علماء فى لندن من أن انكلترا قد تواجه ما بين 24 ألفا و700 إلى 74 ألفا و800 حالة وفاة بسبب كوفيد- 19 هذا الشتاء بدون فرض مزيد من القيود لابطاء انتشار المتحور (أوميكرون).

وتقوم دور الرعاية في المملكة المتحدة بالفعل بخفض الزيارات، ويضغط مسؤولو الصحة من أجل فرض قيود أكثر صرامة على الأنشطة الاجتماعية، حسبما ذكرت صحيفة الجارديان.

وتقوم عدة دول في جميع أنحاء أوروبا وآسيا بتوسيع برامج اللقاحات الخاصة بها لتشمل الأطفال الأصغر سنا، حيث أظهرت بيانات أولية في المملكة المتحدة أن الجرعات المعززة من اللقاحات تحسن الحماية إلى ما يصل إلى 75% ضد السلالة الجديدة التي تنتشر بسرعة، وفقا لما ذكرته وكالة بلومبرج للأنباء.

ونصح مسؤولون في هيئة “الصحة والأمن” البريطانية الوزراء بضرورة اتخاذ “إجراءات وطنية صارمة”، في غضون أسبوع، لتفادي تجاوز معدلات نقل مرضى فيروس كورونا إلى المستشفيات الذروة، التي تم تسجيلها الشتاء الماضي، طبقا لما ذكرته صحيفة “جارديان” نقلا عن وثائق حصلت عليها.

وذكرت “بلومبرج” أن وزير الصحة البريطاني، ساجد جاويد تلقى المشورة يوم الثلاثاء الماضي، التي حذرت من أن هناك مخاطر من أن يؤدي متحور “أوميكرون” الجديد إلى انهيار هيئة “الخدمات الصحية الوطنية” البريطانية، مع احتمال نقل خمسة آلاف شخص إلى المستشفيات يوميا.

وتشدد الوثيقة على أن هذا الرقم ليس تصورا لكن تقديرا لانتشار “أوميكرون”.

وعلى الرغم من أن الوثيقة لم تحدد بالتفصيل طبيعة القيود، فإنها تحدد “إجراءات وطنية صارمة” مثل تلك التي يتم اتخاذها، لجعل “معدل تفشي العدوى” أقل من .1

وقال متحدث باسم الحكومة للصحيفة إنه “ليست هناك خطط أخرى لفرض المزيد من القيود”.

وأضاف أن “الحكومة ستواصل المراقبة عن كثب لجميع البيانات التي تظهر، وسنجعل إجراءاتنا قيد المراجعة، فيما نعرف المزيد بشأن تلك السلالة”.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى