محمد الحويلة يقترح مكافحة الإعلانات الخادشة للحياء على الهواتف والأجهزة اللوحية

أعلن النائب د. محمد الحويلة عن تقدمه باقتراح برغبة بقيام الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات بوضع برنامج خاص لمكافحة الإعلانات والرسائل الاقتحامية المنافية للآداب العامة التي تظهر على تطبيقات الهواتف والأجهزة اللوحية، جاء في مقدمته ما يلي:

قال الله تعالى (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ). صدق اللَّهُ العظيم

انتشرت في الآونة الأخيرة على الهواتف والأجهزة اللوحية ظاهرة إعلانات لتطبيقات وحسابات منافية للآداب العامة أو النظام العام أو دين الدولة وتستخدم تلميحات غير لائقة تسمى رسائل اقتحامية والتي تعبر عن أفكارها بشكل مبتذل ومهين، وتدعو إلى الرذيلة أو غيرها من الموبقات، لاسيما أن كثيراً من الأطفال والمراهقين يملكون هذه الأجهزة، ويتم التغرير بهم من خلال هذه التطبيقات والدعايات وهذه الفئة هي الأكثر عرضة للآثار السلبية لهذه الإعلانات، لذا فإنني اتقدم بالاقتراح برغبة التالي:

قيام الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات بوضع برنامج خاص لمكافحة الإعلانات والرسائل الاقتحامية المنافية للآداب العامة والخادشة للحياء التي تظهر على تطبيقات الهواتف والأجهزة اللوحية والاستفادة من خبرات الدول الأخرى وتوصيات الهيئات والمنظمات الدولية في هذا الشأن ، وإقامة ورش عمل بمشاركة عدد من المختصين والمهتمين لإيجاد الحلول والتوصيات لمثل هذه الإعلانات والرسائل الاقتحامية.

المصدر
الدستور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى