الأردن: تهجير السكان في القدس تصرف “استفزازي” يتحدى مساعي السلام

قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي اليوم الأربعاء إن ما يقوم به الاحتلال الاسرائيلي في القدس بما في ذلك تهجير السكان من بيوتهم تصرف “استفزازي” يتحدى المساعي الدولية لتحقيق السلام في المنطقة.

وقالت وزارة الخارجية الأردنية في بيان إن ذلك جاء خلال اتصال هاتفي تلقاه الصفدي من نظيره الياباني موتيجي توشيميتسو لبحث الجهود الدولية المستهدفة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة لتحقيق السلام وتثبيت وقف إطلاق النار في الأراضي المحتلة.

وشدد الصفدي على ضرورة احترام الاحتلال الوضع القانوني والتاريخي القائم في القدس ومقدساتها ووقف الاعتداءات والانتهاكات المتواصلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة والمسجد الأقصى والحرم القدسي.

وأكد أهمية دور اليابان في دعم الجهود الدولية لتحقيق السلام الشامل والعادل على أساس حل الدولتين وفق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

ونقل البيان عن الوزير الياباني تأكيده أهمية الوصاية الهاشمية الأردنية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس مشيدا بجهود الأردن لوقف إطلاق النار في الأراضي المحتلة.

وثمن توشيميتسو دور المملكة بقيادة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني للدفع بالعملية السلمية للأمام وجهودها في استعادة التهدئة بالمنطقة.

وعلى صعيد متصل ذكرت الخارجية الأردنية في بيان أن الصفدي بحث مع وفد لجنة الدفاع في مجلس الأمة الفرنسي زيادة التنسيق على المستويين الثنائي والإقليمي للتعامل مع التطورات في المنطقة وفي مقدمها الأوضاع الخطيرة التي شهدها القدس وغزة وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة أخيرا فضلا عن سبل تطوير العلاقات الثنائية.

ونقل البيان عن الوفد الفرنسي إشادته بجهود الأردن في تحقيق وقف إطلاق النار في غزة ودعم الأمن والاستقرار في المنطقة بشكل عام مثمنا دوره في استضافة اللاجئين.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى