صناديق “الاستثمارات الوطنية” .. أداءا متميز فاق التوقعات

بفضل جهودها الرائدة وفريق العمل المتمرس لديها والخبرة العملية الحافلة بالنجاحات، تمكنت شركة الاستثمارات الوطنية من تحقيق معدلات أداء قياسية لصناديق الأسهم الاستثمارية المتنوعة التي تديرها الشركة من قبل فريق إدارة الصناديق الاستثمارية في العشرة أشهر من عام 2021، لتحافظ الشركة على مكانتها كأحد المؤسسات الاستثمارية الرائدة في الكويت والمنطقة.

أعلنت «شركة الاستثمارات الوطنية»، إحدى الشركات الاستثمارية الرائدة في الكويت والمنطقة من حيث الأداء والأصول المدارة الاستثمارية ، أن صناديقها الاستثمارية نجحت في تحقيق معدلات أداء قياسية خلال هذه الفترة من عام 2021، وذلك على الرغم من استمرار تداعيات جائحة كورونا على الأسواق المالية.

وأشادت شركة الاستثمارات الوطنية في بيان صحفي، بالأداء المتميز للصناديق الاستثمارية التي تديرها الشركة الذي يعكس النهج السليم وحصافة فريق إدارة الصناديق والخبرة الواسعة التي تتمتع بها الشركة والسجل الحافل بالانجازات في إدارة المحافظ المحلية والاقليمية والصناديق الاستثمارية.

وفي هذا السياق، صرح السيد/ حمد الحميدي – نائب رئيس تنفيذي لقطاع مينا للاستثمارات المسعرة في شركة الاستثمارات الوطنية أن صندوق موارد للصناعة والخدمات النفطية حقق أداءا قويا ونتائج متميزة حسب المعلومات الشهرية للصناديق المنشورة في الصفحة الرئيسية لشركة بورصة الكويت ، محققاً عوائد بلغت نسبتها 34.82%، حيث يهدف الصندوق إلى تحقيق عوائد رأسمالية وعوائد جارية للمساهمين من خلال الاستثمار في أسهم شركات قطاع الصناعة والخدمات النفطية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية المدرجة والغير مدرجة في السوق المحلي والأسواق العربية.

وذكر الحميدي أن صندوق موارد للصناعة والخدمات النفطية تأسس في عام 2006 ويستهدف تحقيق أقصى العوائد على أساس معامل مخاطر موزون، من خلال التداول بأسهم شركات قطاع الصناعة والخدمات النفطية التي تتوافق مع أحكام الشريعة الاسلامية، مع توفير تنوع بين شركات قطاع الصناعة والخدمات النفطية في الكويت ودول الخليج بناء على السيولة ونمو رأس المال والعوائد النقدية.

صندوق الوطنية الإستثماري

وأشار الحميدي إلى أن صندوق الوطنية الاستثماري حقق أداءاً جيداً بلغت عوائده 28.88% في نهاية أكتوبر من هذا العام، لتقفز عوائد الصندوق إلى 299.08% منذ التأسيس، مشيراً إلى أن الصندوق يهدف للاستثمار في بورصة الكويت، وحافظ على ترتيبه الجيد بين فئة الصناديق كبيرة الحجم والتي تفوق 50 مليون دينار كويتي.

وقال الحميدي أن صندوق الوطنية الاستثماري الذي تأسس في عام 2001 يعد أحد الصناديق المحلية الرائدة من حيث الأداء في مجال الاستثمار في الأسهم المدرجة والغير مدرجة في البورصة، حيث يقوم الصندوق باختيار الشركات ذات الأداء الجيد والموزعة بين القطاعات الاقتصادية المختلفة، وذلك بهدف تحقيق عوائد جيدة للمشتركين، مشيراً إلى أن الصندوق مستمر في اقتناص أفضل الفرص الاستثمارية والعمل على الاستفادة منها.

وذكر الحميدي أن أداء صندوق الوطنية الاستثماري يعتبر مميزاً عند مقارنته بحجم صافي أصول الصناديق الأخرى، حيث يعتبر صندوق الوطنية أحد أكبر الصناديق الاستثمارية في الكويت بصافي قيمة أصول بلغت حوالي 160 مليون دينار كويتي، كما يعنى الصندوق بالاستثمار في أسهم الشركات الممتازة ذات العوائد المجزية والإدارة الراسخة والرؤية المستقبلية الواضحة، مما كان له الأثر الكبير في الاستقرار على مستوى توزيعاته النقدية والمنحة.

صندوق الدارج الإستثماري

على الصعيد ذاته، أوضح الحميدي أن صندوق الدارج الإستثماري حقق عائد بلغت نسبته 22.50 % حتى نهاية أكتوبر من هذا العام ، حيث يهدف الصندوق الذي تأسس في عام 2003 إلى تحقيق أعلى عائد ممكن للمشتركين من خلال الاستثمار بصورة أساسية في أسهم إنتقائية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لشركات مدرجة وغير مدرجة في السوق المحلي بالإضافة إلى التوسع بالاستثمار في الأسواق الخليجية.

وذكر الحميدي أن صندوق الدارج الاستثماري يسعى لتحقيق أعلى العوائد على أساس معدل المخاطر، حيث يتيح الصندوق الوصول إلى الأسهم المتوافقة مع الشريعة الاسلامية في الأسواق المحلية والخليجية وتحقيق عوائد للمشتركين في الصندوق أعلى من الودائع الإسلامية التقليدية.

صندوق زاجل للخدمات والاتصالات

كما أوضح الحميدي أن صندوق زاجل للخدمات والاتصالات سجل خلال العشرة أشهر لعام 2021 أداءاً جيداً بلغت نسبته 18.83%، حيث يهدف الصندوق الذي تأسس في عام 2004 إلى استثمار رأس المال في أسهم مختارة في قطاع الخدمات والاتصالات وفق الشريعة الإسلامية لشركات مدرجة وغير مدرجة في السوق المحلي والأسواق المالية العربية، كما يسعى الصندوق إلى تحقيق أعلى عائد ممكن للمشتركين.

وقال الحميدي أن صندوق زاجل يستهدف تحقيق نمو في رأس المال وأعلى عائد ممكن، على أساس معامل مخاطر موزون، من خلال التداول بأسهم شركات الاتصالات والخدمات التي تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، وكذلك توفير تنوع بين أسهم شركات قطاع الاتصالات والخدمات في الكويت وأنحاء العالم العربي بناء على السيولة ونمو رأس المال والعوائد النقدية.

ويوفر الصندوق أداة استثمارية تهدف إلى تحقيق عوائد تفوق الودائع الإسلامية التقليدية وتتسم بالسيولة للمستثمرين الراغبين في الاستفادة من العوائد المستقبلية لصندوق استثماري يعمل وفق قواعد الاستثمار الصحيحة والشريعة الإسلامية، ويدار الصندوق من قبل فريق استثماري متخصص يتمتع بخبرة واسعة.

الاستثمار الناجح

وأعرب الحميدي عن سعادته بالأداء الجيد الذي حققته صناديق أسهم شركة الاستثمارات الوطنية خلال فترة العشرة أشهر من العام الحالي مقارنة بالفترة المقارنة من العام الماضي، مشيراً إلى أن الاستثمار الناجح يتطلب توفر عدد من العوامل والمقومات الأساسية كالخبرة الاستثمارية والإدارة المحترفة والمتابعة الشاملة والحثيثة لكافة الأخبار والقرارات التي تؤثر على الأسواق المالية.

على الصعيد ذاته، ذكر الحميدي أن شركة الاستثمارات الوطنية لديها نهج استراتيجي نشط من حيث تحقيق أمثل العوائد على المدى الطويل من خلال تقليص المخاطر التي تنطوي عليها أسواق الأسهم وبالتالي تحقيق أفضل العوائد الممكنة للعملاء، وهو ما يؤكده أداء الصناديق التابعة للشركة خلال 2021.

خدمة صانع السوق

من جهة أخرى، قال حمد الحميدي أن شركة الاستثمارات الوطنية نجحت في إطلاق خدمة صانع السوق في بورصة الكويت، وذلك ابتداءاً من أغسطس 2021، وتم اختيار سهم شركة بورصة الكويت ليكون باكورة الشركات التي ستقدم عليها الخدمة، فيما تم إطلاق الخدمة لاحقاً على سهم شركة الخليج للكابلات، ومن المتوقع إضافة المزيد من الشركات الأخرى خلال الفترة القادمة.

وذكر الحميدي أن شركة الاستثمارات الوطنية تعتبر من أوائل الشركات التي حصلت على رخصة صانع سوق في بورصة الكويت بعد اجتيازها الاختبارات النهائية لشركة البورصة بعد التوقيع على اتفاقية ممارسة النشاط مع شركة البورصة.

وأشار الحميدي إلى أن نظام صانع السوق أصبح ركناً أساسياً في منظومة الأسواق المالية، إذ يساهم في تنويع خيارات الاستثمار، ويعالج العيوب التي سيطرت على السوق فيما سبق من تداولات فردية تعتمد على الإشاعات والمضاربات غير المبررة، ويساهم في جذب المزيد من الاستثمارات المؤسسية المحلية والأجنبية، كما أنه يعيد قابلية التسييل السريع، وهي إحدى أهم وظائف أسواق المال.

واختتم الحميدي حديثه مشدداً على أن شركة الاستثمارات الوطنية تركز على فهم احتياجات العملاء الديناميكية بهدف تحسين الخدمات والمنتجات وتحديد الفرص الاستثمارية الجديدة المناسبة في ظل الظروف الحالية للسوق، حيث تهدف الشركة الحفاظ على نهج قائم على البحث وتوقع الاتجاهات وتحسين وضع استثمارات العملاء وتحقيق أهدافهم، والحرص على تطوير منتجات مبتكرة وتوسيع نطاق انتشارها وتحقيق نتائج عالية الأداء في الأعوام المقبلة.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
casinomeritroyal.com
-
kalebet.pro
- milanobet.click - holiganbet.club -

elexbetcasino.com

- betkanyongiris.club - lidyabetting.com -

benjabetgiris.com

- pera-bet.com