قافلة المساعدات الطبية والإغاثية الكويتية تتوجه إلى معبر رفح تمهيدا لدخول قطاع غزة

توجهت قافلة المساعدات الطبية والإغاثية الكويتية اليوم الأربعاء من القاهرة الى معبر رفح الحدودي تمهيدا لدخول قطاع غزة وذلك للمساهمة في التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني.

وأوضح رئيس الوفد الكويتي مدير ادارة الكوارث والطوارئ بجمعية الهلال الاحمر الكويتية يوسف المعراج في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الهلال الاحمر الكويتي يعتبر “أول فريق تطوعي سيدخل قطاع غزة”.

وأشار المعراج إلى أن الهلال الاحمر الكويتي استجاب بشكل عاجل إلى تقديم الدعم لقطاع غزة وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية لمجاراة الاستهلاك الحاد في هذه المواد نتيجة الوضع هناك إلى جانب تقديم مواد الوقاية من انتشار وباء (كورونا) ومواد غذائية.

وبين أن المساعدات الطبية ستسلم إلى الهلال الأحمر الفلسطيني لتوزيعها على المستشفيات التي تعاني من شح المواد الطبية.

وقال إن القافلة الكويتية تحمل على متنها 85 طنا من المساعدات من بينها ما يقارب 1000 سلة غذائية تم شرائها من السوق المحلي المصري.

وأضاف أن السلة الغذائية تكفي الأسرة الواحدة مدة اسبوعين وتحتوي على المواد الأساسية مثل (الارز والعدس والزيت والصلصة و السكر والملح والمعلبات).

وذكر أن المساعدات الاغاثية التي سيوزعها الهلال الاحمر الكويتي ونظيره الفلسطيني ستركز على المتضررين جراء العدوان الاسرائيلي من الأيتام ومراكز الايواء والمراكز الصحية.

وقال المعراج ان فريق الهلال الأحمر الكويتي في قطاع غزة سيقوم بزيارة ميدانية للمناطق والمستشفيات المتضررة لتقييم الأضرار والاحتياجات الإنسانية العاجلة اضافة الى الاطمئنان على سلامة الجرحى والوقوف على أبرز الاحتياجات الصحية التي تحتاج إليها مستشفيات غزة.

وأكد أن مئات الجرحى الفلسطينيين بحاجة عاجلة إلى العلاج والدواء في حين أصبحت عشرات الأسر بلا مأوى أو غذاء أو دواء بعد أن تهدمت منازلهم.

ودعا في هذا الصدد المواطنين ورجال الأعمال والشركات والبنوك إلى التبرع في الحملة الإغاثية (معك يا فلسطين) والإسهام في تخفيف معاناة الفلسطينيين بتوفير الخدمات الصحية والغذائية العاجلة للمتضررين.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى