التلوث الهوائي يجبر باكستان على إرجاء رحلات جوية وإغلاق طرق سريعة

جرى إرجاء عدة رحلات جوية لعدة ساعات، كما تم إغلاق عدة طرق سريعة في باكستان، في الوقت الذي تعاني فيه المدن الباكستانية من سوء جودة الهواء.

وقال سيف الله المتحدث باسم هيئة الطيران المدني إن رحلات جوية إلى دبي واسطنبول كانت ضمن عشرات الرحلات التي تم إرجاؤها بسبب الدخان الذي خيم على مدينة كراتشي بجنوب باكستان.

وتسبب ضعف الرؤية بسبب الدخان الكثيف في إقليم البنجاب في إغلاق طريق سريع رئيسي بين العاصمة إسلام آباد ومدينة لاهور بشرق البلاد.

ويحدث الضباب الدخاني عندما يتحد الضباب مع الدخان، وينطلق خلال شهري تشرين أول/أكتوبر وتشرين ثان/نوفمبر عندما يحرق المزارعون في الحزام الرزاعي لباكستان والبنجاب الهندية بقايا محصول الأرز لتطهير مزارعهم لزراعة القمح.

وقال حسن خاوار المتحدث باسم حكومة البنجاب إن الدخان الناجم عن مداخن الوحدات الصناعية وأفران الطوب يفاقم المشكلة.

وأضاف أن السلطات أمرت بإغلاق المدارس والمكاتب أيام الاثنين، وشكلت وحدات خاصة لاتخاذ إجراءات صارمة ضد الكيانات الصناعية وفرض غرامات على المزارعين.

ولكن هذه الاجراءات بالكاد حققت نجاحا، حيث استمرت لاهور في كونها المدينة الأكثر تلوثا في العالم خلال الشهر الماضي، مما يسبب أمراض رئوية وصدرية ويمنع ضوء الشمس والرؤية.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى