الانبعاثات الكربونية تنخفض في الصين لأول مرة منذ التعافي من آثار كوفيد

أظهرت أبحاث جديدة أن الانبعاثات الكربونية في الصين انخفضت في الربع الثالث من العام للمرة الأولى منذ بدء التعافي الاقتصادي من تداعيات فيروس كورونا، فيما يرجع في جانب منه إلى التضييق على التطوير العقاري ونقص واسع الانتشار في إمدادات الفحم.

وقال لوري ميليفيرتا رئيس فريق البحث لدى مركز أبحاث الطاقة والهواء النظيف ومقره هلسنكي إن الصين، أكبر دول العالم إطلاقا للغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، شهدت انخفاض الانبعاثات الكربونية بنحو 0.5 في المئة في الأشهر الثلاثة من يوليو تموز إلى سبتمبر إيلول عما كانت عليه قبل عام.

وقال ميليفيرتا في تقرير نشرته دورية (كربون بريف) اليوم الخميس إن “الانخفاض في الانبعاثات قد يؤذن بنقطة تحول وذروة مبكرة في إجمالي الانبعاثات الصينية قبل سنوات من الذروة المستهدفة قبل العام 2030”.

يمثل الانخفاض تحولا عن الزيادة التي شهدها النصف الأول من الانبعاثات وبلغت تسعة في المئة تقريبا بالتزامن مع طفرة التعافي الاقتصادي من آثار كوفيد-19.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى