“سامسونج” تعتزم بناء مصنع للرقائق في تكساس بقيمة 17 مليار دولار

أعلنت “سامسونج إلكترونكس” أنها اختارت موقعًا قريبًا من مدينة تايلور في ولاية تكساس لإنشاء مصنعها الجديد لرقائق الحاسب الآلي بقيمة 17 مليار دولار، مع استمرار أزمة نقص أشباه الموصلات في العالم.

وقال “كينام كيم” المدير التنفيذي لحلول أجهزة الإلكترونيات لدى “سامسونج” نقلًا عن هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إن الشركة ستكون قادرة على تلبية احتياجات العملاء بشكل أفضل مع توفر سعة أكبر للتصنيع، مؤكدًا أن هذه الخطوة ستسهم في استقرار سلاسل التوريد العالمية لأشباه الموصلات.

ورحب حاكم تكساس “جريج أبوت” بقرار الشركة عبر حسابه على “تويتر”، فيما أوضح بيان منفصل لمكتب حاكم الولاية أن الشركة ستحصل على منحة قدرها 27 مليون دولار لتوفير وظائف في الولاية.

وتمثل تلك الخطوة أكبر استثمار أمريكي على الإطلاق للشركة الكورية الجنوبية مع توفير نحو ألفي فرصة عمل في صناعة التكنولوجيا.

ومن المتوقع بدء تشغيل المصنع بحلول النصف الثاني من 2024، إذ من المقرر بدء البناء في أوائل 2022.

وبموجب الإعلان الأخير، ترتفع استثمارات “سامسونج” في أكبر اقتصاد في العالم إلى 47 مليار دولار.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تتسابق فيه “سامسونج” والعديد من منافسيها لتوسيع صناعة الرقائق في الولايات المتحدة لمعالجة مشكلات سلاسل التوريد، وذلك بعد ضغط من الرئيس الأمريكي “جو بايدن” على شركات الرقائق لزيادة إنتاجها في البلاد.

المصدر
أرقام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى