دوري أبطال أوروبا: رونالدو يقود مانشستر يونايتد الى ثمن النهائي وبايرن يواصل علامته الكاملة

قاد المهاجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه مانشستر يونايتد الإنكليزي إلى الدور ثمن النهائي بتسجيله هدفاً ومساهمته في الثاني خلال الفوز على مضيفه فياريال الإسباني 2-صفر الثلاثاء على ملعب “لا سيراميكا” في فياريال في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة ضمن دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وافتتح رونالدو التسجيل في الدقيقة 78 في ثاني فرصة فقط لفريقه في المباراة رافعا رصيده إلى ستة أهداف في 5 مباريات في دور المجموعات هذا الموسم.

ورفع رونالدو غلته إلى 140 هدفا في 181 مباراة المسابقة القارية العريقة، وبات أول لاعب في تاريخ مانشستر يونايتد يسجل في 5 مباريات متتالية في دوري الابطال.

وساهم رونالدو أيضا في الهدف الثاني عندما مرر الكرة اثر هجمة مرتدة سريعة، إلى البديل راشفورد فهيأها بدوره إلى سانشو الذي سددها قوية في سقف العارضة (90) مسجلا هدفه الأول بألوان فريقه منذ انضمامه الى صفوفه هذا الصيف قادما من بوروسيا دورتموند الألماني.

ودخل مانشستر يونايتد المباراة بخياري الفوز أو التعادل للحاق بركب المتأهلين إلى الدور الثاني، فحقق الخيار الأول وانفرد بصدارة المجموعة برصيد 10 نقاط بفارق ثلاث نقاط أمام فياريال الذي بات مهددا بالتراجع إلى المركز الثالث في حال فوز أتالانتا برغامو الإيطالي على مضيفه يونغ بويز السويسري لاحقا.

ولحق يونايتد بمواطنه ليفربول (المجموعة الثانية) وأياكس أمستردام الهولنديس (الثالثة) وبايرن ميونيخ الألماني (الخامسة) ويوفنتوس الإيطالي (الثامنة).

وهو الفوز الثاني ليونايتد على فياريال في ست مواجهات بينهما مقابل أربعو تعادلات.

وكان فياريال صاحب الأفضلية أغلب فترات المباراة وخلق العديد من الفرص الحقيقية للتسجيل لكنه اصطدم بحارس مرمى متألق هو مواطنه دافيد دي خيا الذي يدين له الفريق الإنكليزي بالانتصار لتألقه اللافت في الحفاظ على نظافة شباكه وتحديدا أربعة تصديات خطيرة.

وخاض يونايتد المباراة بقيادة المدرب المساعد لاعبه وسطه السابق مايكل كاريك الخليفة المؤقت للمدرب المقال من منصبه لسوء النتائج هدافه السابق الدولي النروجي أولي غونار سولشاير.

وغاب الفرنسيان بول بوغبا ورافايل فاران عن صفوف الشياطين الحمر بسبب الإصابة، فيما فضل كاريك الإبقاء على البرتغالي برونو فرنانديش والمهاجم راشفورد على دكة البدلاء ودفع بالهولندي دوني فان دي بيك وسانشو أساسيين مكانهما.

ونجح رونالدو في منح التقدم لفريقه عندما استعل خطأ فادحا للحارس رولي في تمرير كرة إلى زميله الفرنسي إتيان كابوي على مشارف المنطقة فضغط عليه فريد لتتهيأ أمام “الدون” البرتغالي الذي لعبها ساقطة داخل المرمى الخالي (78).

ووجه سانشو الضربة القاضية لأصحاب الأرض بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة.

وواصل بايرن ميونيخ الألماني مشواره المثالي في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم والعلامة الكاملة في خمس مباريات بفوزه على مضيفه دينامو كييف الأوكراني 2-1 الثلاثاء في مباراة تحصيل حاصل ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

وسجّل هدفي النادي البافاري الذي سبق وضمن تأهله إلى ثمن النهائي في الجولة الماضية، نجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي (14)، والفرنسي كينغسلي كومان (42)، فيما أحرز دينيس غارماش هدف دينامو كييف الوحيد (70).

وعزز بايرن ميونيخ صدارته للمجموعة مع 15 نقطة، فيما بقي دينامو كييف متذيلاً للمجموعة بنقطة يتيمة.

وحلّ بايرن على دينامو كييف مثقلاً بغياب خمسة لاعبين محجورين بسبب فيروس “كوفيد-19″، بينهم يوزوا كيميش الذي أشعل فتيل النقاش في ألمانيا بعد رفضه التطعيم بسبب “مخاوف شخصية”.

وحُجر كيميش الأسبوع الماضي للمرة الثانية هذا الموسم بعدما كان على اتصال مع شخص أصيب بفيروس كورونا.

وأكّد بايرن الأحد دخول لاعبيه غير الملقحين سيرج غنابري، جمال موسيالا، الكاميروني إريك مكسيم تشوبو-موتينغ والفرنسي مايكل كويزانس إلى الحجر.

وفي ظلّ معمعة كورونا التي أزعجت مدرب الفريق يوليان ناغلسمان، تعرّض بايرن لخسارة مفاجئة أمام أوغسبورغ 1-2 الجمعة في الدوري المحلي، حيث تقلصت صدارته لنقطة واحدة أمام بوروسيا دورتموند.

لكن رغم ذلك، بدأ ناغلسمان مباراة اليوم كالعادة بالثلاثي الهجومي ليفاندوفسكي، توماس مولر، ولوروا سانيه.

وافتتح الفريق البافاري التسجيل بعد نحو ربع ساعة من بداية المباراة كان مسيطراً فيها بشكل شبه كامل رغم الثلوج التي كانت تغطي أرضية الملعب، وذلك عندما ارتقى البولندي بمقصية خلفية رائعة استغل فيها معمعة الدفاع، وأسكن الكرة في الشباك إلى يسار الحارس غريغوري بوتشان الذي فشل في صدها (14).

وهذا الهدف هو التاسع لليفاندوفسكي، المرشح لنيل الكرة الذهبية، في تسع مباريات في دوري الأبطال.

وعزز كومان التقدم لبايرن، بعدما استلم تمريرة من الفرنسي كورانتان توليسو، وسدد كرة قوية من داخل المنطقة في سقف المرمى (42).

وحاول دينامو كييف العودة الى أجواء المباراة بانتفاضة أثمرت هدفاً واحداً وأولاً في البطولة، في الدقيقة 70 بتسديدة استغل بها غارماش التذبذب الدفاعي، غير أنه لم يكن كافياً، رغم أن فرصة التعادل سنحت مرتين من خطأين للحارس العملاق مانويل نوير.

ويلعب في المجموعة نفسها لاحقاً، برشلونة الإسباني مع ضيفه بنفيكا البرتغالي في مسعى من البلاوغرانا لحسم تأهله في عهد مدربه الجديد تشافي هرنانديس.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى