ابنة أول أميركي صعد إلى الفضاء تشارك في رحلة “بلو أوريجن” المقبلة

ستكون لورا شيبارد تشرشلي، ابنة آلن شيبارد، أول أميركي صعد إلى الفضاء، ضمن الركاب الستة الذين ستضمهم في مطلع كانون الأول/ديسمبر رحلة “بلو أوريجن” المقبلة، بعد 60 عاماً من رحلة والدها التاريخية.

وأعلنت شركة الفضاء التي أسسها الملياردير الأميركي جيف بيزوس الثلاثاء أن ثالث رحلة مأهولة لها ستقلع من غرب تكساس في 9 كانون الأول/ديسمبر.

ودعت “بلو أوريجن” للمشاركة في الرحلة أيضاً شخصية أخرى من المشاهير الأميركيين هو مايكل ستراهان، أحد مقدمي البرنامج التلفزيوني الصباحي “غود مورنينغ أميركا” .

وتضم الرحلة أيضاً أربعة ركاب آخرين دفعوا ثمن تذاكرهم، هم رجلا الأعمال ديلان تايلور وإيفان ديك، ورجلًا يدعى لاين بيس مع نجله كاميرون.

أطلقت “بلو أوريجن” على صاروخها منذ تصنيعه اسم “نيو شيبارد” تكريماً لآلن شيبارد.

وقالت لورا شيبارد تشرشلي في مقطع فيديو نشرته “بلو أوريجن”: “أجد من الطريف جداً أن أقول إن شيبارد أصلية ستطير في نيو شيبارد. … أنا فخورة جداً بتاريخ والدي”.

أجرى آلن شيبارد رحلة فضائية لمدة 15 دقيقة في 5 ايار/مايو 1961 ، بعد 23 يوماً من الرحلة التاريخية للسوفياتي يوري غاغارين الذي كان أول إنسان يصعد إلى الفضاء.

وكان شيبارد أيضاً الخامس من بين 12 رجلاً وطأت أقدامهم سطح القمر حتى الآن، وقد توفي عام 1998.

ولن تبقى ابنته في الفضاء وقتاً أطول من والدها، فالرحلات تحت المدارية التي تنظمها “بلو أوريجن” لا تدوم سوى عشر دقائق.

ومن أبرز من شاركوا في الرحلتين السابقتين جيف بيزوس نفسه، والممثل وليام شاتنر الذي جسد شخصية الكابتن كيرك في مسلسل “ستار تريك” الشهير.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى