فلسطين ترحب بتصويت الجمعية العامة على قرار لصالح سيادتها على مواردها الطبيعية

رحبت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الجمعة بتصويت اللجنة الثانية في الجمعية العامة للأمم المتحدة امس الخميس على قرار (السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية وللسكان العرب في الجولان السوري المحتل على مواردهم الطبيعية).

وقال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في بيان ان القرار يؤكد انه لا سيادة للاحتلال على الأراضي الفلسطينية وان السيادة للشعب الفلسطيني على موارده بما فيها الأرض والمياه وموارد الطاقة.

وأوضح ان القرار يطالب سلطات الاحتلال بالكف عن استغلال الموارد الطبيعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية أو إتلافها أو التسبب في ضياعها أو استنفادها وتعريضها للخطر.

وطالب المجتمع الدولي بضرورة العمل لإلزام الاحتلال بتنفيذ القرارات الدولية وضمان استفادة الشعب الفلسطيني من موارده الطبيعية وحقه في المطالبة بالتعويض جراء استغلال موارده الطبيعية أو إتلافها أو تعريضها للخطر بأي شكل من الأشكال.

ولفت المالكي الى ان القرار يؤكد أن ما يقوم به الاحتلال من تشييد للجدار والمستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة بما في ذلك داخل القدس الشرقية وما حولها يشكل انتهاكا للقانون الدولي.

وصوت لصالح القرار 157 دولة فيما عارضته سبع دول وامتنعت 14 دولة عن التصويت.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى