الرئيس التونسي يعلن عن تعديل النظام السياسي واستفتاء على دستور جديد في البلاد

أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم الخميس أنه يتم العمل على ضبط جدول زمني لادخال تعديلات على النظام السياسي والاستفتاء على دستور جديد بما يستجيب لمطالب التونسيين.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان ان ذلك جاء في كلمة لسعيد خلال اشرافه على اجتماع مجلس الوزراء بقصر قرطاج حيث اكد أنه سيتم هذا المساء وضع خطة لتنظيم استفتاء الكتروني (حول تعديل الدستور) على أن تتولى لجنة في مرحلة لاحقة تجسيد مطالب التونسيين ضمن دستور حقيقي.

واوضح سعيد أن تونس في حاجة أكثر من أي وقت مضى الى مشاريع مراسيم دستورية من بينها مشروع المرسوم المتعلق بالصلح الجزائي ومشروع مرسوم متعلق باختصار الآجال للبت في الجرائم والتجاوزات الانتخابية محذرا من أنه يتم اختلاق ازمات تهدف إلى إلهاء الشعب التونسي عن قضاياه الحقيقية.

ودعا الى ضرورة النظر في العديد من القضايا المتعلقة بالجرائم الانتخابية والتي لم يتم تناولها إلى اليوم وذلك وفق الإجراءات الاستثنائية لاسيما وأن التقرير الذي سيكون مرجع نظر المحاكم الجزائية هو ذلك الذي أعدته (محكمة المحاسبات).

وشدد الرئيس التونسي على أن “قضاء الدولة التونسية مستقل ولا سلطان عليه غير القانون” مشيرا إلى أن تجسيد مطلب الشعب بتطهير تونس لا يكون الا بقضاء عادل وقضاة فوق كل الشبهات.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى