مسؤول أممي يشيد بجهود القائمين على مشروع إعادة تدوير الإطارات في منطقة السالمي

أشاد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة المنسق المقيم لدى دولة الكويت الدكتور طارق الشيخ بجهود القائمين على مشروع اعادة تدوير الاطارات في منطقة السالمي وبحجم الجهود التي بذلها القائمون على المشروع بالتعاون مع جهات الدولة المتعددة ذات الصلة بمشروع ازالة اطارات منطقة (ارحية).

جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن مكتب المنسق المقيم عقب قيام وفد منظمة هيئة الأمم المتحدة لدى دولة الكويت اليوم الاثنين بجولة تفقدية لمصنع إعادة تدوير الإطارات في منطقة السالمي والتي تم خلالها تبادل الحديث حول الكثير من المحاور التي تخص البيئة وكيفية الحفاظ عليها.

وأكد الشيخ في تصريح نقله البيان أهمية العمل على الاستدامة فيما يخص إعادة تدوير المواد ذات السمات الخاصة للمعالجة كالاطارات لخفض كمية النفايات وتعزيز الاقتصاد الكويتي بما يخص التصدير ودعم الصناعات المحلية المستدامة آملا أن تكون هذه الخطوة باتجاه الصناعات المستدامة مبادرة من المبادرات المتجهة نحو مستقبل مستدام في دولة الكويت ورمز يحتذى به.

وأعرب عن بالغ فخره بما يقدمه هذا المشروع لتعزيز البيئة المستدامة في دولة الكويت ما ينعكس على ما يمكن ان تقدمه الكويت دوليا كمثال يحتذى به في الصناعات المستدامة وتزامنا مع التوجه الدولي والاقليمي والمحلي.

بدورها قالت ممثلة شركة (ابيسكو العالمية) آلاء حسن في تصريح مماثل ان فكرة إقامة مصنع لتدوير الإطارات في منطقة السالمي بالكويت استلهمتها عند رؤيتها للأعداد الهائلة من الإطارات المتراكمة في منطقة (ارحية) اذ من الممكن الاستفادة من تلك المساحة الكبيرة عبر توفير السكن لعدد كبير من المواطنين وإيجاد حل للعدد الهائل من الإطارات التالفة.

واضافت حسن انه تمت الموافقة على التوطين لمشروع إنشاء مصنع تدوير الإطارات لشركة (ايبسكو العالمية) من قبل مجلس الوزراء والهيئة العامة للبيئة في نهاية عام 2017 ونقل ما يعادل اكثر من مليون اطار من منطقة (ارحية) شهريا طبقا للمخطط الزمنى للجنة المنبثقة من مجلس الوزراء والتي يترأسها وزير التجارة وتضم عددا من الجهات المعنية ذات الصلة.

وبينت انه تم البدء بأعمال انشاء مصنع الإطارات في منطقة السالمي على مساحة تقدر ب20 الف متر مربع في عام 2019 اذ يتكون المصنع من خط إنتاج لإعادة تدوير الإطارات بسعة تتراوح بين مليون إلى ثلاثة ملايين اطار سنويا اي ما يعادل 8300 اطار شهريا.

واشارت الى ان كمية الإطارات التالفة سنويا في الكويت تتراوح بين 5ر1 ومليوني اطار مؤكدة ان خط الإنتاج الموجود فى المصنع يسهم في حل مشكلة الإطارات الى حد كبير وبالتالي توفير المساحات الكبيرة التي تستغل لتخزينها.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى