وزيرة بريطانية تنتقد “ميتا” وتتعهد بتسريع معاقبة مسؤولي قطاع التكنولوجيا

وجهت “نادين دوريس” وزيرة الشؤون الرقمية والثقافية والإعلامية في بريطانيا انتقادات لـ “ميتا” – الشركة المعروفة سابقًا بـ “فيسبوك” – وأكدت على أن تغيير العلامة التجارية لا يعني وقف ملاحقة المسؤولين عن أضرار.

ووعدت بفرض عقوبات جنائية على رؤساء شركات التواصل الاجتماعي بموجب قوانين جديدة تعالج المحتوى الضار، وذلك خلال جلسة استماع أمام المشرعين بشأن مشروع قانون سلامة الإنترنت.

وأعلنت “فيسبوك” الأسبوع الماضي عن تغيير اسمها لـ “ميتا”، في خطوة انتقدها البعض باعتبارها محاولة لغض الطرف عن مشاكلها الأخيرة، حيث تواجه واحدة من أكبر أزماتها بعد سلسلة من الاكتشافات تتعلق بمسؤولية الشركة عن انتشار خطاب الكراهية والمحتوى الضار.

على الجانب الآخر، أكدت “ميتا” أن تغيير الاسم يتعلق بتقنية جديدة تعمل على تطويرها وتهدف لإنشاء واقع افتراضي مشترك “ميتافيرس” يمكن المستخدمين من التفاعل مع بعضهم البعض.

المصدر
أرقام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
casinomeritroyal.com
-
kalebet.pro
- milanobet.click - holiganbet.club -

elexbetcasino.com

- betkanyongiris.club - lidyabetting.com -

benjabetgiris.com

- pera-bet.com - mersin eskort -

Personel Sağlık