وزارة التربية: خطة تعويضية لمعالجة الفاقد التعليمي ستبدأ الشهر المقبل

قال وكيل وزارة التربية الدكتور علي اليعقوب اليوم الأربعاء إن هناك خطة تعويضية لمعالجة الفاقد التعليمي ستبدأ الشهر المقبل من خلال افتتاح مراكز مسائية لتعويض الطلبة وذلك بالتنسبق مع وزارة الصحة لتطبيق الاشتراطات الصحية.

وأضاف اليعقوب في تصريح صحفي على هامش رعايته وحضوره لملتقى “الفاقد التعليمي” الذي نظمته منطقة حولي التعليمية أن الحديث عن العودة الكاملة للدراسة في نوفمبر المقبل يخضع لتقدير السلطات الصحية.

جانب من ملتقى “الفاقد التعليمي” الذي نظمته منطقة حولي التعليمية

وأشار إلى ان الوزارة وفرت حلولا ناجحة في محاولة تعديل وتحسين مستوى الطالب من خلال تشخيص وتحليل حالات الطلبة بمختلف المراحل التعليمية حيث تم تطبيق 34 اختبارا كجانب تشخيصي للطلبة خرجت بنتائج عديدة لوضع الحلول المناسبة.

وأوضح أن ترك الطلاب للمدارس لأكثر من عام ونصف تسبب في تأخر تعليمي متفاوت ولهذا ستكون الخطط مراعية لحالة كل طالب على حدة بحيث يتم تعويض ما فقده من مهارات والتي تختلف من طالب لآخر.

وأفاد بأنه في نهاية كل شهر هناك مراجعة للخطط التربوية وسيتم العمل مع وزارة الصحة على مراجعة جميع الاجراءات بما فيها زمن الحصة وآلية الدوام مؤكدا التزام (التربية) بالتنسيق مع السلطات الصحية لضمان سلامة الطلبة مع احتمال فتح المدارس في الفترة المسائية كمراكز تعويضية للطلاب.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى