الجامعة العربية تستغرب صمت المجتمع الدولي تجاه انتهاكات الاحتلال ضد الفلسطينيين

أعربت جامعة الدول العربية اليوم الثلاثاء عن استغرابها إزاء صمت المجتمع الدولي على ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكات وآخرها إجبار فلسطيني على هدم منزل عائلته بنفسه في القدس قبل يومين.

وأكدت الجامعة العربية في بيان “أن القوى العالمية لم يعد يهمها سوى حماية الحكومة الإسرائيلية من السقوط متبعة سياسة غض النظر عن كافة جرائمها”.

وقالت إن تصنيف الاحتلال الإسرائيلي ست منظمات أهلية فلسطينية كمنظمات “إرهابية” هو “ما يمكن وصفه بالإرهاب” لافتة الى أن “أصواتا داخل الحكومة الإسرائيلية نفسها عارضت هذا التصنيف الذي لا يستند لأي أساس ولا ينبغي أن يلزم أي طرف في العالم”.

ودان البيان إعلان الاحتلال خططا لبناء نحو 1300 وحدة استيطانية بالضفة الغربية المحتلة مؤكدا أنها تواصل “حزمة من السياسات الخطيرة الهادفة إلى تقليص الوجود الفلسطيني بالضفة والقدس”.

وأشار الى أن هذا التوجه لا يعكس خطة أو استراتيجية يمكن العمل بمقتضاها لمنع انفجار الأوضاع في الأراضي المحتلة أو تحقيق التسوية المنشودة في ظل إمعان حكومة الاحتلال في سياساتها العنصرية والاستيطانية.

يأتي ذلك في اعقاب اعلان اسرائيل طرحها مناقصات لبناء اكثر من 1300 وحدة سكنية في المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بالإضافة الى مناقصة اخرى لبناء 83 وحدة اضافية في القدس الشرقية.

وصنفت سلطات الاحتلال الاسرائيلي الاسبوع الماضي ست جماعات باعتبارها منظمات “إرهابية” وهي منظمتا حقوق الإنسان الفلسطينيتان (الحق) و(الضمير) اللتان وثقتا انتهاكات حقوقية من قبل الاحتلال بالإضافة الى (الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال – فلسطين) و(اتحاد لجان العمل الزراعي) و(اتحاد لجان المرأة العربية) و(مركز بيسان للبحوث والانماء).

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى