وكيل الداخلية يؤكد أهمية توحيد الجهود بين القطاعات الأمنية بدول مجلس التعاون لمواجهة كافة أشكال الجريمة

أكد وكيل وزارة الداخلية الفريق الشيخ فيصل نواف الأحمد الجابر الصباح على أهمية توحيد الجهود بين القطاعات الأمنية في مجلس التعاون من خلال التنسيق والاتصال لمواجهة كافة أشكال الجريمة.

جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالوزارة عقب الاجتماع التحضيري لوكلاء وزارات الداخلية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اليوم الاثنين وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.

وأعرب الشيخ فيصل النواف عن تقديره وشكره للأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي على ما بذلوه من جهود كبيرة لدفع التنسيق والتعاون الأمني الخليجي المشترك إلى الأمام.

ونقل الفريق الشيخ فيصل النواف خلال الاجتماع إلى الحضور تحيات وتمنيات وزير الداخلية الشيخ ثامر علي صباح السالم الصباح بالتوفيق والسداد وتحقيق تطلعات المواطن الخليجي وترسيخ المنظومة الأمنية في كافة دول مجلس التعاون مؤكدا على عمق العلاقات الأمنية بين الدول الخليجية من خلال حرصهم على التنسيق المستمر فيما بينها للوصول إلى التكامل الأمني المنشود.

وناقش الوكلاء بالاجتماع عدد من الملفات المدرجة على جدول الاعمال والتي من شأنها أن تسهم في تعزيز مسيرة التعاون الأمني المشترك كما تم التباحث في آخر المستجدات في المنطقة وتنسيق الجهود والأهداف تبعا لما تتطلبه المرحلة الراهنة وبناء عليها تم بلورة عدد من التوصيات التي رفعت إلى وزراء الداخلية في دول مجلس التعاون الخليجي.

حضر الاجتماع وكيل وزارة الداخلية المساعد للشؤون القانونية اللواء حقوقي ماجد الماجد ومدير عام الإدارة العامة لمتابعة شؤون المجالس واللجان الوزارية بالوكالة العقيد حقوقي عادل السويد ومدير العلاقات الدولية العقيد محمد العجمي.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى