أسامة الشاهين يطالب بإعداد برنامج وطني متكامل للتصدي لآفة المخدرات

قال النائب أسامة الشاهين إن حاجة الدولة والمجتمع ماسة للجهود المنظمة لمواجهة آفة المخدرات، مؤكدا أهمية إعداد برنامج وطني متكامل للتصدي لتلك الظاهرة.

وقال الشاهين في تصريح صحفي بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة إن إلغاء اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والتي لعبت دوراً كبيراً في الحد من ظاهرة تعاطي المخدرات والإدمان جعل الجهود الحكومية والشعبية مبعثرة، مشيرا إلى تقديمه اقتراحا برغبة في هذا الصدد بإعادة تشكيل وتفعيل دور اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.

وأضاف إن تعاطي المخدرات ظاهرة تشكل خطرا على الوطن والمواطن، وتضر بالشباب الذين تحتاج إليهم الدولة لدورهم الكبير المنشود في تطورها وتقدمها.

وأوضح أن عصابات المخدرات استغلت جائحة (كورونا) في نشر التعاطي والإدمان خصوصا بين فئة الشباب، ونتج عن ذلك انتشار جرائم العنف في الآونة الأخيرة.

وأكد أن المخدرات تسبب أضراراً صحية وعقلية وسلوكية خطيرة جدا، إضافة إلى المشاكل الاجتماعية والأمنية والاقتصادية، إلى جانب المشاكل الصحية والأخلاقية.

وأشار إلى أن هناك استهدافا ممنهجا لدول الخليج في تهريب ونشر المخدرات بين شعوبها، وقد أخذت وسائل التهريب صورا وأشكالا عدة.

ولفت إلى أن حجم تجارة المخدرات حول العالم بلغ 400 مليار دولار، والوفيات السنوية بلغت 200 ألف حالة وفا، وعدد المتعاطين حول العالم فاق 275 مليون متعاط.

وبين أن المخدرات مسؤولة عن 65% من الجرائم في الكويت، مؤكداً ضرورة إعداد برنامج وطني متكامل للتصدي لتلك الآفة المجتمعية الخطيرة.

المصدر
الدستور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى