رئيس البرلمان العربي يؤكد الدعم “الثابت والدائم” للقضية الفلسطينية

أكد رئيس البرلمان العربي عادل العسومي اليوم السبت دعم البرلمان “الثابت والدائم” للقضية الفلسطينية باعتبارها “القضية المركزية والأولى للشعب العربي”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها العسومي أمام الجلسة الافتتاحية لدور الانعقاد الثاني في الفصل التشريعي الثالث للبرلمان العربي التي عقدت حضوريا بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة.

وأشار العسومي إلى أنه وجه منذ أيام قلائل خطابات للأمين العام للأمم المتحدة والمفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الانسان ورئيس الاتحاد البرلماني الدولي ورؤساء البرلمانات الإقليمية والمدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) بشأن “الجرائم والانتهاكات الممنهجة للقوة القائمة بالاحتلال في المسجد الأقصى المبارك والحرم الإبراهيمي الشريف”.

وشدد في هذا السياق على أن “البرلمان العربي سيظل شريكا فاعلا في خدمة المصالح العليا للأمة العربية وجناحا مكملا للدبلوماسية الرسمية العربية في الدفاع عن القضايا العربية كافة”.

وحول تطورات الأوضاع في اليمن طالب العسومي المجتمع الدولي بالتحرك “الفوري والعاجل” وتحمل مسؤوليته “القانونية والأخلاقية” لوقف الجرائم التي ترتكبها ميليشيا الحوثي “الإرهابية” وإنهاء الوضع “المأساوي” الذي يعيشه سكان محافظة (مأرب) ومديرية (العبدية) بالمحافظة.

وحذر في الوقت ذاته من أن “استمرار حالة الصمت الدولي تجاه هذه الجرائم سيشجع هذه الميليشيا على التمادي في جرائمها الإرهابية”.

وعن المستجدات على الساحة اللبنانية أعرب العسومي عن “القلق البالغ” إزاء التطورات الأخيرة التي شهدها لبنان وأدت إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ودعا الأطراف اللبنانية كافة إلى ضبط النفس وتجنب العنف والتصعيد “منعا لدخول البلاد في حلقة مفرغة من المواجهات الطائفية” مطالبا جميع الأطراف “بإعلاء المصلحة الوطنية العليا للبنان وشعبه والعمل على استعادة الأمن والاستقرار الداخلي”.

وفيما يتعلق بتطورات الأزمة الليبية أكد العسومي دعم البرلمان العربي الكامل لليبيين داعيا إياهم إلى “التكاتف وإعلاء المصلحة العليا للبلاد والمضي قدما نحو إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ البلاد”.

كما أكد العسومي في كلمته موقف البرلمان العربي “الثابت والراسخ” بشأن دعم مصر والسودان في حماية أمنهما المائي ورفض المساس بحقوقهما القانونية والتاريخية في مياه نهر النيل.

وجدد مطالبة إثيوبيا “بالانخراط بجدية وبإرادة سياسية صادقة في المسار التفاوضي بهدف التوصل إلى اتفاق قانوني حول قواعد ملء (سد النهضة) وتشغيله على النحو الوارد في البيان الرئاسي لمجلس الأمن الدولي الذي صدر أخيرا بهذا الشأن”.

وثمن كذلك إتمام ونجاح الانتخابات النيابية التي شهدتها بعض الدول العربية أخيرا موضحا أن البرلمان العربي كان حريصا على متابعة ومراقبة بعض هذه الاستحقاقات السياسية فور تلقيه الدعوة لذلك.

ولفت العسومي في كلمته أيضا إلى حرص البرلمان العربي على تعزيز وجوده على الساحة الدولية من خلال “تدشين شراكات مؤسسية جديدة مع كبرى المنظمات البرلمانية والدولية”.

كما أشار إلى إعلان البرلمان العربي منذ أيام قليلة عن خطة عمل لتحويله إلى “برلمان إلكتروني بالكامل” بحلول العام القادم مشيرا كذلك إلى تشكيل مجلس استشاري عربي لإدارة وتفعيل مبادرة خاصة بتنظيم ملتقى الحوار العربي بصفته “آلية جديدة لمناقشة القضايا والهموم العربية كافة والمساهمة في إيجاد حلول برلمانية عربية ناجعة”.

وتناقش الجلسة العامة للبرلمان العربي مجمل الأوضاع في المنطقة العربية إلى جانب الوقوف على التقارير الصادرة بحق البلدان العربية والرد عليها بالإضافة إلى تطورات الأحداث على الساحة العربية واستعراض تقارير اللجان المعنية.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى