ناسا تطلق غدا مهمة لدراسة كويكبات قريبة من المشتري

تطلق إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) أحدث مهمة لها غدا السبت بهدف دراسة الصخور في مجموعة كويكبات بالقرب من كوكب المشتري.

وعلى مدار الاثنى عشر عاما المقبلة، سوف تستكشف المهمة “لوسي” عددا يحطم الأرقام القياسية من الكويكبات، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء البريطانية “بي آيه ميديا”.

وفي نيسان/أبريل 2025، من المقرر أن تحلق مركبة الفضاء فوق أحد الكويكبات في الحزام الرئيسي للمجموعة الشمسية، يليه سبعة كويكبات طروادة اعتبارا من آب/أغسطس 2027.

وسوف يدور مسارها عائدا إلى الأرض ثلاث مرات من أجل المساعدة في الجاذبية وهو ما سوف يجعلها أول مركبة فضاء على الإطلاق تعود إلى محيط كوكبنا قادمة من المجموعة الشمسية الخارجية.

وتدور كويكبات طروادة المسماة على اسم شخصيات في الأساطير اليونانية، حول الشمس في سربين، حيث تتقدم كوكب المشترى في مساره، وتسير الأخرى خلفه.

ويأمل العلماء من خلال دراسة هذه الكويكبات عن قرب، في معرفة المزيد عن كيف تشكلت كواكب مجموعتنا الشمسية قبل 5ر4 مليار سنة ولماذا انتهى بها الحال إلى ما هي عليه الآن.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى