معدل الانتحار بين أطفال اليابان يرتفع لمستوى قياسي خلال الجائحة

ذكرت وسائل إعلام يابانية نقلا عن وزارة التعليم أن معدلات الانتحار بين الأطفال اليابانيين بلغت أعلى مستوياتها منذ أكثر من 40 عاما.

وأظهر مسح أجرته الوزارة أنه مع تسبب جائحة كوفيد-19 في إغلاق المدارس وتعطيل الفصول الدراسية في العام الماضي تم تسجيل 415 حالة انتحار بين التلاميذ من المرحلة الابتدائية إلى المرحلة الثانوية.

وذكرت صحيفة أساهي اليوم الخميس أن العدد زاد بنحو مئة عن العام السابق وهو أعلى مستوى منذ بدء تسجيل الأعداد في عام 1974.

ولليابان تاريخ طويل مع الانتحار كوسيلة لتجنب العار والخزي ومعدلاته في اليابان كانت أعلى منها في مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى لفترة طويلة لكن الجهود الحكومية خفضت الأعداد بنحو 40 بالمئة على مدى 15 عاما منها عشرة أعوام شهدت تراجعا متصلا منذ 2009.

لكن معدلات الانتحار ارتفعت خلال الجائحة في 2020 وزادت المعدلات بين النساء مع التوتر والمشكلات المالية التي رافقت انتشار فيروس كورونا وانتحر عدد أقل من الرجال.

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن.إتش.كيه عن مسؤول بالوزارة قوله إن نتائج المسح أظهرت أن التغيرات في مناخ المدارس والأسر بسبب الجائحة أثرت بدرجة كبيرة على سلوك الأطفال.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى