أمير قطر يؤكد حرص بلاده على تحقيق الأمن والاستقرار في أفغانستان

اكد امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد اليوم الثلاثاء حرص بلاده على أن ينعم الشعب الأفغاني بالأمن والاستقرار باعتبارهما شرطا التنمية والرخاء وضرورة بناء مؤسسات الدولة في أفغانستان وتسييرها لتؤدي المهام المنوطة بها.

وقال الشيخ تميم في كلمة عبر تقنية الاتصال المرئي في الاجتماع الاستثنائي لمجموعة العشرين (جي 20) بشأن أفغانستان الذي يعقد برئاسة إيطاليا ان جهود بلاده لحل النزاع في أفغانستان تكللت بتوقيع اتفاق الدوحة في 29 فبراير 2020 بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية وحركة (طالبان) عقب حوار مباشر بينهما.

وأضاف ان ذلك كان بداية الطريق نحو “ما نأمل أن يصبح سلاما مستداما في أفغانستان” مبينا ان الاتفاق شمل عدة محاور على رأسها إطلاق حوار بين الفرقاء الأفغان أنفسهم وانسحاب قوات التحالف من الأراضي الأفغانية شريطة ألا يتم استغلال الأراضي الأفغانية لأية أنشطة تهدد الدول الأخرى.

وأوضح انه تقع اليوم على عاتق حكومة تصريف الأعمال في أفغانستان مسؤولية استيفاء الالتزامات في هذا الشأن كما يقع على المجتمع الدولي مسؤوليات كبيرة تجاه أفغانستان في صدارتها المساعدات الإنسانية والإغاثية والتي لا تحتمل التأخير.

وشدد الشيخ تميم على أهمية الاستمرار في جهود البناء والتنمية لا سيما التنمية البشرية وهو ما يتطلب الحفاظ على الطبقة الوسطى المتعلمة وأصحاب الخبرات الذين أسهم المجتمع الدولي في تطويرهم في بلدهم خشية نزيف حقيقي للعقول والخبرات قد تعاني منه أفغانستان طويلا.

وقال ان قطر كانت ولا تزال من أكثر الدول سعيا لاستقبال الأفغان وتيسير حركة دخولهم وخروجهم من وإلى أفغانستان وساهمت في إقامة أكبر جسر جوي في التاريخ ساعد في إجلاء آلاف الأفراد والعائلات من جنسيات مختلفة من أفغانستان فضلا عن اعادة تشغيل مطار كابول الدولي.

ودعا الى تحقيق المصالحة والتعايش السلمي بين جميع أطياف الشعب الأفغاني ومكوناته بدون إقصاء أو تمييز لبناء مستقبل مشرق للأجيال الحالية والقادمة معربا عن ثقته في أن تقوم حكومة تصريف الأعمال في أفغانستان ببذل كافة الجهود لتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة وحماية حقوق الإنسان.

كما دعا قادة مجموعة العشرين والمجتمع الدولي إلى انتهاج مقاربة عملية تجاه المسألة الأفغانية تترجم من خلالها الأقوال والنوايا الحسنة إلى خطوات عملية تضمن الموازنة بين حقوق الشعب الأفغاني في الحرية والكرامة وحقوقه في الوصول إلى الغذاء والدواء والتنمية.

وتعقد اليوم قمة استثنائية لمجموعة العشرين (جي 20) حول أفغانستان في ظل الرئاسة الإيطالية بمشاركة عدد من الدول بجانب الأمم المتحدة.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى