دورة إنديان ويلز: خروج بليشكوفا من الدور الثالث وجابر ومدفيديف إلى ثمن النهائي

خرجت التشيكية كارولينا بليشكوفا المصنفة أولى من الدور الثالث لدورة إنديان ويلز الأميركية، إحدى دورات الألف بحسب تصنيف رابطة المحترفات (دبليو تي أيه)، بخسارتها أمام البرازيلية مايا بياتريز حداد الصاعدة من التصفيات 3-6 و5-7 في ساعتين واربع دقائق الإثنين.

ودفعت بليشكوفا المصنفة ثالثة عالميا والتي كانت مرشحة بقوة للفوز بلقب الدورة، ثمن أخطائها الكثيرة في الإرسال والتي بلغت 12 خطأ مزدوجا، كما أن نسبة كسبها الإرسال الثاني بلغت 25 بالمئة فقط.

وباتت المنافسة مفتوحة على اللقب بخروج بليشكوفا في ظل غياب الأسترالية آشلي بارتي الأولى عالميا ومطاردتها المباشرة البيلاروسية أرينا سابالينكا والأميركية المخضرمة سيرينا وليامس بسبب الإصابة.

وضربت حداد المصنفة 115 عالميا موعدا في ثمن النهائي مع الإستونية أنيت كونتافيت التي فجرت المفاجأة الثانية من العيار الثقيل الإثنين بتغلبها على الكندية بيانكا أندرييسكو المصنفة 21 عالميا والمتوجة بلقب الدورة الأميركية قبل عامين، 7-6 (7-5) و6-3.

وقالت أندرييسكو المصنفة 16 في الدورة والمتوجة بلقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى قبل عامين أيضا: “لم ألعب جيدًا ولم يكن لدي شعور جيد اليوم”.

وأضافت “كانت هناك رياح كثيرة. لا أعتقد أنها لعبت كرة مضرب جيدة أيضًا، لكنها كانت أفضل مني”.

وواصلت التونسية أنس جابر المصنفة ثانية عشرة مشوارها في الدورة وبلغت ثمن النهائي إثر فوزها على الأميركية دانييل كولينز الثانية والعشرين 6-1 و6-3 في ساعة و13 دقيقة.

وردت جابر الاعتبار لخسارتها أمام كولينز في دور الـ16 لبطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب رولان غاروس العام الماضي (4-6 و6-4 و4-6).

وقالت جابر في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: “الحفاظ على إرسالي ساعدني في كسب المجموعة الأولى”، مضيفة “المجموعة الثانية كانت صعبة بعض الشيء خاصة أنها بدأت اللعب بشكل أفضل. لكنني سعيدة لأنني كسرت إرسالها في الشوط الثامن وتمكنت من إنهاء المباراة بكسب إرسالي”.

وتابعت: “مع الإرهاق الذهني والبدني في نهاية الموسم، أحاول أن ألعب أفضل ما لدي في كرة المضرب. لم ألعب هذه المدة الطويلة أبدًا. إنها تجربة جديدة بالنسبة لي. لكنني سعيدة لأنها حافز لنهاية العام. لست بعيدة جدًا. أريد بصراحة الفوز بأكبر قدر ممكن للتأهل إلى بطولة الماسترز الختامية” التي تجمع أفضل ثماني لاعبات في العالم.

وتحتل جابر التي حققت 46 فوزا هذا العام حيث توجت بأول ألقابها في دورة برمنغهام الإنكليزية في حزيران/يونيو الماضي، المركز التاسع في تصنيف بطولة الماسترز الختامية.

وتلتقي جابر التي كسرت إرسال كولينز خمس مرات من أصل 12 محاولة، في الدور المقبل مع الروسية آنا كالينسكايا الصاعدة من التصفيات والفائزة على السويسرية فيكتويا غولوبيتش 1-6 و6-1 و6-3.

وستكون المواجهة الأولى بين جابر وكالينسكايا.

كما تأهلت الألمانية أنجيليك كيربر العاشرة بتغلبها على الروسية داريا كاساتكينا العشرين 6-2 و1-6 و6-4.

وتلتقي كيربر في ثمن النهائي مع الأسترالية آيلا تومليانوفيتش الفائزة على السلوفينية تامارا زيدانسيك 6-4 و6-3.

وخرجت الأميركية الواعدة كوري غوف الخامسة عشرة بخسارتها أمام الإسبانية باولا بادوسا 2-6 و2-6، لتلتقي الأخيرة مع التشيكية باربورا كرييتشكوفا الثالثة والفائزة على الأميركية أماندا أنيسيموفا 6-2 و6-3.

ولدى الرجال وفي سابعة دورات الألف نقطة للماسترز لهذا الموسم، بلغ الروسي دانيل مدفيديف المصنف أول الدور ثمن النهائي بتغلبه على الصربي فيليب كرايينوفيتش السابع والعشرين 6-2 و7-6 (7-1).

وثأر مدفيديف، بطل فلاشينغ ميدوز هذا الصيف، لخسارته أمام كرايينوفيتش في الدور الثالث لدورة إنديان ويلز عام 2019 وحقق فوزه الثاني على التوالي على الصربي في ثلاث مواجهات بينهما بعدما كان تغلب عليه في الدور الثالث لبطولة أستراليا المفتوحة، اولى بطولات الغراند سلام، هذا العام.

ويلتقي مدفيديف في الدور المقبل مع البلغاري غريغور ديميتروف الثالث والعشرين والفائز على الأميركي ريلي أوبيلكا السادس عشر 6-3 و6-4.

في المقابل، توقف مشوار مواطنه أندري روبليف الرابع في الدور الثالث بخسارته أمام الأميركي طومي باول 4-6 و6-3 و5-7.

كما خرج الكندي دينيس شابوفالوف التاسع بخسارته امام الروسي أصلان كاراتسيف التاسع عشر 5-7 و2-6، والإسباني روبرتو باوتيستا أغوت الخامس عشر بخسارته أمام البريطاني كامرون نوري الحادي والعشرين 4-6 و7-5 و3-6.

وعانى النروجي كاسبر رود العاشر عالميا والسادس في الدورة لتخطي عقبة الجنوب إفريقي لويد هاريس الـ26 في الدورة والـ31 عالميا.

واحتاج رود، المتوج بثلاثة ألقاب في ثلاثة أسابيع على الملاعب الترابية باشتاد السويدية وغشتاد السويسرية وكيتسبوهيل النمسوية في تموز/يوليو الماضي، في إنجاز لم يسبق تحقيقه منذ 2011 عندما فعلها البريطاني أندي موراي، إلى قلب خسارته المجموعة الأولى 6-7 (4-7) إلى فوز بالثانية والثالثة بنتيجة واحدة 6-4.

وضرب رود، الفائز بخمسة ألقاب هذا العام آخرها الأحد قبل الماضي في دورة سان دييغو الأميركية، موعدا في الدور المقبل مع الأرجنتيني دييغو شفارتسمان الحادي عشر والذي احتاج بدوره إلى ثلاث مجموعات لتخطي عقبة البريطاني دان إيفانز الثامن عشر 5-7 و6-4 و6-صفر.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى