ألطاف سليمان أول كويتية وخليجية تشارك وتنهي الست سباقات الرئيسية لماراثون أبوت وورلد وتحقق ميدالية الستة نجوم

ألطاف سليمان، من عشاق اللياقة البدنية والركض لمسافات طويلة، أصبحت أول كويتية وخليجية (ذكور وإناث) تشارك في الست سباقات الماراثون الرئيسية (والمعروفة بسلسلة أبوت العالمية الكبرى) وتحقق ميدالية الستة نجوم.

بدأ شغف ألطاف بالركض لمسافات طويلة في نوفمبر 2013 عندما أكملت ماراثون بيروت. ولكن بعد هذه التجربة طلبت من أصدقائها بعدم التردد في صفعها إذا قررت خوض سباق ماراثون مرة أخرى. ولكن هذه كانت في الواقع مجرد البداية.

بتخطيط دقيق وعقلية مصممة للتعلم من تجربتها في بيروت، شرعت في رحلة لإكمال المراثونات الستة، بدءًا في نيويورك في نوفمبر 2014، تليها لندن في إبريل 2016، طوكيو في فبراير 2017، برلين في سبتمبر 2018، وشيكاغو في أكتوبر 2019.

ولكن تم تأجيل سباق عام 2020 حتى أكتوبر 2021 بسبب جائحة كوفيد، والذي أكملته بنجاح للتو.

يتطلب إكمال الماراثون تدريبًا لمدة لا تقل عن 4-5 أشهر ويستلزم اتباع خطة صارمة للغاية من ثلاثة إلى أربعة جولات ركض في الأسبوع، بما في ذلك جولة طويلة لتحسين القدرة على تحمل المسافات الطويلة، ثم جولة أخرى لتحسين السرعة وختاماً بجولة أو جولتين من الجري لمسافات متوسطة لتقوية اللياقة.

هذه الدورات الأسبوعية مطلوبة لتدريب الجسم على البدء بوتيرة بطيئة وثابتة والتقاط السرعة مع مرور الوقت، حتى لا تنتهك قدرات العداء قبل اكتمال المسافة المستهدفة.

كان هذا البرنامج التدريبي تحديًا خاصًا لألطاف حيث تم الانتهاء من التدريب خلال أشهر الصيف الحارقة في الكويت، حيث كانت تبدأ الجري في الثالثة صباحًا للهروب من الحر، وكانت ترتدي زي للأولاد لتجنب التعرض للمضايقات في شوارع الكويت.

كانت ألطاف مبدعة في إلتزامها بالتدريب المنتظم وقامت بالسفر الى دول ذات طقس معتدل لإكمال جولاتها الطويلة. بالإضافة إلى ذلك، تمكنت الطاف من التدرب على جميع سباقات الماراثون بالرغم من عملها في هيئة أسواق المال في الكويت، وحصلت على شهادتها كمدربة يوغا في ذات الوقت.

ولكن التحدي الحقيقي هو التحدي العقلي أو النفسي، ويفوق التحدي البدني والالتزام بالوقت المطلوب للركض لمسافات طويلة. جسم الانسان يمتلك الى طاقة استيعابية تمكنه من الركض لمسافات طويلة ويستمر في الركض، ولكن العداء يحتاج الى ضبط المشاعر والسيطرة على الأفكار التي قد تؤثر على أداءه أو حتى القدرة على استكمال السباق، وتسمى هذه الظاهرة “ضرب الحائط”.

طريقة للتغلب على ذلك هي الجري بنية أو بإهداء السباق لشخص أو موضوع أو هدف معين. عندما سجلت ألطاف في سباقي نيويورك ولندن كانت مشاركتها إحياءً لذكرى والدها رحمه الله، الذي وافته المنية في عام 2013. ثم كرست ماراثون برلين للولوة الدعيج رحمها الله والتي توفيت في حادث مروري مأساوي في عام 2018 عن عمر يناهز 4 شهور.

ألطاف شخصية متواضعة للغاية. على الرغم من هذا الإنجاز الضخم الذي أحرز رقماً قياسياً في الخليج سواءً بين الرجال والنساء، فإن أصدقائها هم من يتصلون بالصحف لإعلام الجمهور بهذا الإنجاز.

ألطاف إلهام حقيقي، ومثال واقعي لما يمكن أن يفعله الشخص إذا كرس مجهوده وصمم على تحقيق أحلامه. فهنيئاً لألطاف سليمان على هذا الإنجاز العظيم آملين أن تحفز قصتها المواطنين الكويتيين ودول مجلس التعاون الخليجي والعالم بأسره على السير على خطاها وتحقيق أحلامهم وطموحاتهم.

عن ” أبوت وورلد ماراثون “

أبوت وورلد ماراثون (أبوت دبليو إم إم) هي سلسلة من ستة من أكبر وأشهر سباقات الماراثون في العالم – ماراثون طوكيو، لندن، برلين، بوسطن، شيكاغو ونيويورك حيث يشارك عداؤون محترفون وهواة وكذلك ذوي الإعاقة في هذه المناسبات الرياضية العريقة، حيث تشيد AbbottWMM بإنجازات وشغف الأبطال كل يوم من جميع أنحاء العالم، وتقدم البرنامج العالمي الحقيقي الوحيد للرياضيين الهواة في العالم.‍

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى