قطر تعد بتقديم أفضل تجربة جماهيرية لذوي الإعاقة في تاريخ بطولات كأس العالم

أكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن استعدادات قطر لاستضافة كأس العالم 2022 لكرة القدم، أنها تواصل جهودها لإتاحة المحتوى الرقمي لجماهير كأس العالم من الأشخاص ذوي الإعاقة بصورة ميسرة وسهلة الاستخدام في إطار سعي دولة قطر لتنظيم نسخة شاملة وميسرة من المونديال.
وأوضحت اللجنة عبر موقعها على الإنترنت اليوم الاثنين أن ذلك يأتي في الوقت الذي تولي فيه اللجنة العليا اهتماما بالغا بإتاحة المحتوى الرقمي على موقعها الالكتروني وتطبيقاتها الهاتفية ووثائقها الرقمية.
وأضافت أنه تحقيقا لهذا الهدف، تتعاون اللجنة العليا عن كثب مع عدد من الجهات المحلية لضمان وصول جميع الجماهير، وفي مقدمتهم الأشخاص ذوي الإعاقة، للمحتوى الرقمي بكل سهولة ويسر.
وتابعت اللجنة أنه في هذا السياق، يتطلع منتدى التمكين التابع للجنة العليا والذي يضم خبراء ومختصين يمثلون الجهات والهيئات المعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة في قطر، إلى أن يكون مونديال قطر 2022 النسخة الأكثر شمولا وإتاحة في تاريخ بطولات كأس العالم.
وفي حديثه عن أهمية منتدى التمكين، قال خالد السويدي، مدير أول علاقات الشركاء في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، إن المنتدى يتيح الفرصة للتواصل بشكل مباشر مع الأشخاص ذوي الإعاقة والتعرف عن كثب على متطلباتهم وآرائهم لضمان أن تلبي جميع معايير الوصول والإتاحة المعتمدة في الاستادات وتلك الخاصة بالمحتوى الرقمي، كافة احتياجاتهم وتطلعاتهم.
ويشارك في منتدى التمكين منذ تأسيسه في عام 2016 العديد من الجهات الفاعلة التي تسهم في دعم أنشطته، وفي مقدمتها مركز قطر الاجتماعي والثقافي للمكفوفين الذي يرأس مجلس إدارته فيصل الكوهجي، المستشار القانوني المتخصص في مجالات النفط والغاز.
ويشير الكوهجي، الذي يعتمد على تقنية تحويل النصوص المكتوبة إلى نصوص مسموعة للوصول إلى المحتوى الرقمي عبر هاتفه الذكي، إلى أن النفاذ الرقمي بات مهما له ولغيره من ملايين مشجعي كرة القدم حول العالم، موضحا أن النفاذ الرقمي يعني وصول الجميع والأشخاص ذوي الإعاقة للمعلومات المتاحة في الفضاء الرقمي بكل سهولة.
وأضاف الكوهجي :”من خلال تطبيق المعايير العالمية للنفاذ الرقمي، يمكن للأشخاص ذوي الإعاقة تصفح الموقع الإلكتروني الخاص باللجنة العليا واستخدام تطبيقاتها الهاتفية دون مساعدة من أحد. وسيسهم هذا التوجه في إبقاء الأشخاص ذوي الإعاقة من مختلف أنحاء العالم على اطلاع تام بآخر المستجدات المتعلقة بالاستادات وأبرز الوجهات والمعالم السياحية التي سترحب بالزوار خلال فترة استضافة قطر لمونديال 2022″.
وأشاد الكوهجي بإسهامات منتدى التمكين في إشراك الأشخاص ذوي الإعاقة بشكل مباشر في المبادرات والأنشطة الرامية إلى إتاحة وتيسير وصولهم للمحتوى الرقمي المتعلق بمونديال قطر 2022 سواء عبر المواقع الإلكترونية، أو التطبيقات التي تنشر معلومات محددة عن البطولة، وقال إن المنتدى يقدم نموذجا يشجع تطبيقات كتلك الخاصة بحجز تذاكر الطيران والفنادق ليسيروا على نهجه والإسهام في إثراء تجربة المشجعين.
ومن بين الجهات الداعمة لمنتدى التمكين، مركز مدى للتكنولوجيا المساعدة الذي يعد من الأعضاء المؤسسين للمنتدى وشريكا أساسيا في دعم جهود النفاذ الرقمي التي تبذلها اللجنة العليا.
ويدعم المركز منذ تأسيسه في عام 2010 جهود دولة قطر الرامية إلى نفاذ استخدام المحتوى الرقمي للأشخاص ذوي الإعاقة، وقد تلقى المركز مؤخرا إشادة دولية من مؤشر تقييم حقوق النفاذ الرقمي الذي يعد أداة قياسية لرصد التقدم الذي تحرزه الدول في إتاحة التكنولوجيا الرقمية نظير الإسهامات التي يقدمها المركز.
وفي هذا الصدد، قالت مها المنصوري الرئيس التنفيذي لمركز مدى :”حققت دولة قطر المرتبة الأولى عالميا في مؤشر تقييم حقوق النفاذ الرقمي لعام 2020 الصادر عن المبادرة العالمية لتكنولوجيات المعلومات والاتصالات الشاملة، وإننا نسعى إلى الاحتفاظ بهذه الصدارة على المستوى العالمي من خلال العمل على تعزيز النفاذ لتكنولوجيا المعلومات والإتصالات من خلال شراكتنا الإستراتيجية مع مختلف الجهات في الدولة من بينها اللجنة العليا المنظمة لبطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر عام 2022″.
وتأتي أهمية منتدى التمكين باعتباره مبادرة تسهم في تحقيق أهداف استراتيجية قطر 2022 للاستدامة والتي تغطي كافة الجوانب التشغيلية والمشاريع المتعلقة باستضافة قطر لمونديال 2022 وخطط الإرث المصاحبة له، إذ تنص إحدى أهداف استراتيجية الاستدامة على ضمان إتاحة بطولة كأس العالم لكرة القدم للأشخاص ذوي الإعاقة بما في ذلك ذوي الإعاقات الحركية، وذلك من خلال تسهيل استخدامهم ووصولهم إلى مختلف مرافق البنية التحتية ووسائل النقل العام والخدمات في قطر.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى