قنبلة تستهدف مدرسة للبنات في باكستان في أول هجوم من نوعه منذ سنوات

تعرضت مدرسة للبنات شمال غربي باكستان للتفجير، في أول قصف يستهدف تعليم الإناث منذ عدة سنوات، وذلك بعد أسابيع من سيطرة طالبان على أفغانستان.

وانفجرت القنبلة في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء في المدرسة الواقعة ببلدة تانك المتاخمة لوزيرستان الجنوبية ، وهي منطقة على الحدود الأفغانية كانت منذ فترة طويلة قاعدة للمسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة.

وقال مسؤول الشرطة المحلية مجيب الله لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الانفجار دمر جزئيا الجدار الخارجي وفصلا دراسيا.

وأضاف أن التفجير لم يسفر عن سقوط قتلى أو جرحى ولم يتم القبض على أي شخص حتى الآن.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن التفجير، ومع ذلك فإن طالبان الباكستانية استهدفت مئات من مدارس الفتيات في المنطقة قبل صدها بعمليات عسكرية منذ عام .2014

وكان إطلاق النار على الفتاة الباكستانية الحائزة على جائزة نوبل ملالا يوسف زاي في عام 2012 والهجوم على مدرسة يديرها الجيش بعد ذلك بعامين وقتل نحو 150 طفلا هي أسوأ هجمات لطالبان تستهدف التعليم في باكستان.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى