بايدن: الولايات المتحدة تسعى لمضاعفة المساعدات للدول النامية للتصدي لتغير المناخ

أبلغ الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء أنه سيعمل مع الكونجرس لمضاعفة الأموال بحلول عام 2024 للدول النامية لمساعدتها في التعامل مع تغير المناخ لتصل إلى 11.4 مليار دولار سنويا، وهو ما سيساعد في تحقيق هدف عالمي جرى تحديده قبل أكثر من عشر سنوات لتعبئة 100 مليار دولار سنويا لدعم إجراءات المناخ في الدول المعرضة للخطر.

ومتحدثا أمام ثلة من زعماء العالم، قال بايدن “في أبريل (نيسان)، أُعلنت أن الولايات المتحدة ستضاعف تمويلنا العام الدولي لمساعدة الدول النامية في التصدي لأزمة المناخ. اليوم، أنا فخور أن أعلن أننا سنعمل مع الكونجرس لمضاعفة ذلك الرقم مجددا، بما في ذلك مساعي التأقلم، لجعل الولايات المتحدة الرائدة في التمويل العام للمناخ.”

ويأتي إعلان بايدن قبل أقل من ستة أسابيع من بدء قمة الأمم المتحدة للمناخ في جلاسكو باسكتلندا.

وقال مضيف القمة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن الوفاء بمستوى التمويل المستهدف لتغير المناخ أساسي لبناء الثقة بين الدول النامية والدول المتقدمة قبل مفاوضات جديدة لأن الدول المتقدمة فشلت في تعبئة المئة مليار دولار التي تعهدت بها بحلول الموعد الأصلي المستهدف 2020 .

وقال تقرير نشرته الأسبوع الماضي منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن من المرجح أن الدول المتقدمة لم تف بهدف تقديم 100 مليار دولار العام الماضي لمساعدة الدول النامية في التصدي لتغير المناخ بعد أن زادت التمويل بأقل من اثنين بالمئة في 2019 .

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى