بوكيتينو يدافع عن قراره بإخراج ميسي من مباراة ليون

دافع المدرب ماوريسيو بوكيتينو عن قراره باستبدال المهاجم ليونيل ميسي خلال فوز باريس سان جيرمان 2-1 على ضيفه ليون في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم يوم قائلا إن النجم الأرجنتيني تقبل تماما قرار الاستبدال الذي اتخذه من أجل صالح الفريق.

وفي ظهوره الأول في ملعب فريقه “بارك دي برينس” سدد ميسي في إطار المرمى لكنه فشل في هز الشباك في ثالث مباراة له مع فريقه الجديد واستبدل في الدقيقة 75 عندما كانت النتيجة التعادل 1-1.

وبدت علامات الحيرة على ميسي (34 عاما) لاعب برشلونة السابق عند استبداله بالظهير أشرف حكيمي وتحدث قليلا مع المدرب بوكيتينو عندما خرج من الملعب.

وقال بوكيتينو للصحافيين بعد ذلك: أعتقد أننا جميعا نعرف أن لدينا لاعبين كبار في هذه التشكيلة المكونة من 35 لاعبا. لا يلعب سوى 11 لاعبا فقط ولا يمكننا إشراك أكثر من ذلك. القرارات التي تتخذ خلال المباريات هي من أجل صالح الفريق وصالح جميع اللاعبين.

وأضاف المدرب الأرجنتيني: كل مدرب يفكر في ذلك وأحيانا تكون القرارات مفيدة وأحيانا لا تفيد وأحيانا اللاعبون يتقلبون القرارات وأحيانا لا يتقبلونها.. في النهاية هذه هي وظيفتنا.

وزاد بوكيتينو أيضا: هناك قرارات يتعين على المدربين اتخاذها. وبالنسبة لرد فعله فلقد سألته عن شعوره وقال إنه على ما يرام. هذا ما حدث. هذا ما تحدثنا فيه.

وبفضل هدف في الوقت المحتسب بدل الضائع حمل توقيع ماورو إيكاردي فاز فريق العاصمة الفرنسية ليرفع رصيده إلى 18 نقطة من ست مباريات ويحافظ على موقعه وحيدا في الصدارة.

المصدر
العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى