وزير الإعلام الكويتي: إطلاق استراتيجية إعلامية قريبا لإرساء إعلام مستدام ورائد

أعلن وزير الإعلام والثقافة ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي عبدالرحمن المطيري أن وزارة الإعلام ستطلق قريبا استراتيجيتها للأعوام الخمسة المقبلة والتي من شأنها توظيف الموارد البشرية التي تعمل بالوزارة لاسيما الشبابية منها لإرساء إعلام مستدام ورائد في صناعة المحتوى يؤصل قيم المجتمع وهويته وعقيدته الإسلامية الوسطية.
وقال الوزير المطيري لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم السبت إن الاستراتيجية تأتي بتوجيهات القيادة السياسية بضرورة تطوير الإعلام الرسمي في البلاد وتمكين الشباب الكويتيين في شتى المجالات لاسيما أنهم سيكونون العنصر الأهم الذي يقود تنفيذ هذه الاستراتيجية الواعدة.
وأضاف أن الاستراتيجية ترتكز على أن يكون الإعلام الرسمي للدولة عابرا للحدود متسلحا بالوعي والحرية ويتسم بتعددية الآراء كما سيولي اهتماما أكبر بالثقافة والفنون والتراث الكويتي والعربي والإسلامي والإنساني.
وأوضح أن الاستراتيجية ستسعى إلى خلق قيادات إعلامية شبابية مميزة تملك رؤية واضحة بقدرة الإعلام الكويتي الرسمي على تبني خطاب إعلامي يواكب نهضة الدولة ويحافظ على الهوية الوطنية للمجتمع وتنوعه وإعلاء قيمه الاجتماعية وينتهج من الدراسات والأبحاث العلمية أساسا له ويشجع على الإبداع والتنافسية.
وذكر أن الاستراتيجية الإعلامية تركز أيضا على ضرورة التحول الرقمي لقنوات تلفزيون وإذاعة دولة الكويت وكل منصاتها الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي والأجهزة الذكية كما تهدف إلى تعزيز مكانة الكويت كدولة لها تاريخها الإعلامي المميز ورصيدها الثقافي العتيد.
وأوضح الوزير المطيري أن الاستراتيجية ستعمل على تطوير الشراكة بين وزارة الإعلام والجهات التابعة لها مع كل مؤسسات التنمية المعرفية والثقافية والفنية ذات العلاقة بالإعلام في البلاد سواء الحكومية أو تلك التابعة لمؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.
وأشار إلى أن فريق عمل إعداد الاستراتيجية التابع للوزارة عقد العديد من الجلسات الحوارية الخاصة وورش العمل مع العاملين بالوزارة ومع الشركاء من خارجها ووصل عددها إلى 41 جلسة لشرح رؤيتها وأهدافها التي تسعى لتنظيم وتطوير الإعلام الكويتي باعتبارهم حجر الأساس في إنجاحها.
وبين أن الوزارة بدأت تنفيذ عدد من الإجراءات التي من شأنها تسهيل تطبيق الاستراتيجية ومن أهمها تطوير الهوية البصرية لقنوات التلفزيون من خلال تحديث شعار التلفزيون ونوعية البرامج والمسلسلات التي تعرض فيه وتطوير هوية ومحتوى حسابات وزارة الإعلام في منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.
وذكر أنه تم وضع مخطط زمني للاستراتيجية وتشكيل لجنة لإنتاج البرامج وتعيين متحدث رسمي للوزارة والبدء بعقد دورات تدريبية للموظفين من مذيعين ومقدمي البرامج ومعدين ومخرجين إضافة لوضع اللبنات الأساسية لتحقيق التحول الرقمي المقرر.
وقال الوزير المطيري إنه تم الاطلاع على تجارب المؤسسات الإعلامية في الدول الخليجية والعربية والدولية في هذا الشأن كما تمت الاستعانة بالتجارب الماضية التي جرت في داخل الوزارة سابقا والتعرف على مواطن القوة والضعف للاستفادة منها في صياغة مميزة لهذه الاستراتيجية وجعلها قادرة على النهوض بكل أوجه الإعلام الكويتي.
وأفاد بأنه سيكون هناك تقييم دوري لمنجزات هذه الاستراتيجية على أرض الواقع مؤكدا أن الإعلام الرسمي باعتباره من القوى الناعمة لتنمية ونهضة الأمم له دور في عكس صورة الكويت الناصعة وتوضيح دورها المهم في محيطها الخليجي والعربي والدولي في كل المجالات. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى