وزير التربية يؤكد حرص الوزارة على سلامة الطلبة والطالبات وأعضاء الهيئتين التعليمية والإدارية

أكد وزير التربية الدكتور علي المضف حرص الوزارة على سلامة الطلبة والطالبات وأعضاء الهيئتين التعليمية والإدارية وتوفير جميع الاحتياجات المتاحة التي تضمن لهم سبل الراحة وتحقيق الأجواء المناسبة أثناء الدوام المدرسي.

وقال المضف في تصريح صحفي اليوم السبت ان التربية تحرص على تسخير كل الإمكانات وتوفير الدعم غير المحدود للمعلمين والإداريين من أجل خلق بيئة دراسية جاذبة للمتعلمين.

وأضاف انه تم اتخاذ جميع التدابير الاحترازية والوقائية اللازمة التي تضمن أن يكون العام الدراسي عاما دراسيا آمنا بالتعاون مع وزارة الصحة والجهات الحكوميةالمعنية.

وأشار إلى أهمية الالتزام الكامل بالدليل الإرشادي الذي تم إعداده بالتعاون مع وزارة الصحة والذي يستهدف تعزيز الحماية الشاملة وتحقيق تعليم جيد وفعال عبر تنمية وتمكين المتعلمين والتخطيط الكامل للدروس وتعويض الفاقد التعليمي مع مراعاة الفروق الفردية.

وأشاد بالجهود الكبيرة التي بذلت من قبل القطاعات والادارات المختصة بتجهيز المدارس والاستعداد في ظل الظروف الاستثنائية الحالية مثمنا الجهود “المضنية” التي قامت بها وزارات الصحة والداخلية والشؤون والبلدية وجميع الجهات الحكومية ذات الصلة مع وزارة التربية من أجل توفير العودة الآمنة.

وهنأ الدكتور المضف أعضاء الهيئتين التعليمية والإدارية وأولياء الأمور والطلاب والطالبات بالعودة رسميا إلى المدارس بدءا من يوم غد الأحد.

واعرب عن تمنياته بالتوفيق والسداد للمعلمين والإداريين في جميع المناطق التعليمية والتفوق والنجاح للطلبة والطالبات في العام الدراسي 2021-2022.

يذكر ان العام الدراسي (2021 – 2022) ينطلق غدا الأحد رسميا بدوام جميع العاملين (الهيئتين التعليمية والادارية) في رياض الأطفال ومدارس المرحلتين الابتدائية والمتوسطة على ان يعقبها دوام العاملين في المرحلة الثانوية يوم الأحد المقبل الموافق 26 سبتمبر.

ويبلغ عدد أعضاء الهيئة التعليمية في مدارس التعليم العام بمختلف المناطق والمراحل التعليمية 89791 معلما ومعلمة (الذكور 22704 – الاناث 67105).

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى