أول كبسولة فضاء بطاقم مدني تابعة لسبايس-إكس تستعد للهبوط

من المنتظر أن تهبط بعثة (إنسبيريشن 4) الفضائية، أولى رحلات الفضاء التي ترسلها شركة سبايس إكس بطاقم مدني مؤلف من أربعة أفراد، في المحيط الأطلسي قبالة سواحل فلوريدا اليوم السبت منهية بذلك رحلة طيران استمرت ثلاثة أيام هي الأولى إلى مدار الأرض بطاقم جميعه من المدنيين.

وقالت سبايس إكس، وهي شركة خاصة للصواريخ تمولها تسلا المملوكة لإيلون ماسك، إن من المقرر أن تهبط الكبسولة التي تحمل اسم دراجون في البحر في حوالي السابعة مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة قبل فترة وجيزة من غروب الشمس.

وجهزت سبايس-إكس مركبة الفضاء وأطلقتها من فلوريدا وتحكمت في طيرانها من مقرها في ضواحي لوس انجليس.

وأقلعت الرحلة يوم الأربعاء من مركز كنيدي للفضاء في كيب كنافيرال على متن الصاروخ فالكون 9، وهو واحد من صاروخين سبايس-إكس قابلين لإعادة الاستخدام.

وفي غضون ثلاث ساعات وصلت الكبسولة إلى ارتفاع مداري يزيد بقليل على 585 كيلومترا، أي أعلى من ارتفاع محطة الفضاء الدولية والتلسكوب الفضائي هابل وأبعد من أي نقطة بلغها الإنسان منذ نهاية برنامج أبولو لاستكشاف القمر التابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) في 1972.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى