الفلبين تخفف القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا على الرغم من ارتفاع حالات الاصابات

أعلنت الحكومة الفلبينية اليوم الثلاثاء تخفيف القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا في منطقة العاصمة ابتداء من هذا الأسبوع، وذلك في محاولة لتعزيز النشاط الاقتصادي على الرغم من ارتفاع حالات الاصابة بالفيروس.

وقال المتحدث الرئاسي هاري روكي إنه سوف يتم تخفيف القيود ابتداء من بعد غد الخميس، وفقا لنظام جديد سيتم تطبيقه في منطقة مترو مانيلا، التي تضم 13 مليون نسمة.

ووفقا للنظام الجديد، سوف يتم فرض إجراءات إغلاق صارمة على مناطق معينة. وفي هذه المناطق سوف يسمح فقط للعاملين في مجال الرعاية الصحية ومجال الأمن، أو الأفراد الذين لديهم حالة طارئة طبية بمغادرة منازلهم.

وستبقى بقية منطقة مترو مانيلا قيد حالة التأهب التي تتيح للمطاعم وصالونات التزيين والكنائس بالعمل بـ30 % من سعتها في حال كانت الخدمات تقدم في مكان مفتوح، وذلك وفقا للارشادات التي أصدرتها الهيئة الوطنية المعنية بالوضع الوبائي.

وتنص الارشادات على أن أماكن تناول الطعام المغلقة والأماكن التي تقدم الرعاية الشخصية والخدمات الدينية سوف تستقبل 10% من سعتها، على أن يكون الأفراد من الملقحين بصورة كاملة.

وجرى خفض ساعات حظر التجوال لست ساعات فقط بدلا من ثماني، وأصبح الحظر من العاشرة مساء حتى الرابعة صباحا فقط يوميا.

وأعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل 18 ألفا و 56 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، لتتجاوز بذلك حصيلة الاصابات 26ر2 مليون حالة منذ العام الماضي. كما ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 35 ألفا و529 حالة بعد تسجيل 222 حالة وفاة.

وقد حصل أكثر من 17 مليون فلبيني، أو أكثر من 15% من تعداد السكان، على جرعتي اللقاح حتى الآن.

وتسعى الحكومة لتطعيم 70% من السكان بحلول نهاية العام، ونحو 90% بحلول عام 2022.

المصدر
د ب أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى